سودافاكس :
أكدت الدكتورة تهاني عبدالله عطية وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن عام 2018 ليس به زيادة أي ضرائب أو قيمة مضافة إضافية على قطاع الاتصالات المعلومات والبريد لاستقراره ، وسلتزم فيه وزارتها بتغطية أنحاء البلاد بخدمات الاتصالات،ومبشرة بتطوير القطاع عبر تنظيمه بهدف استقراره ، حيث تمت إجازة القانون الجديد لتنظيم الاتصالات والبريد للعام 2017 لتنمية جودة الخدمات . مشيرة لزيادة ميزانية الحكومة الإلكترونية والتحول الرقمي لزيادة الانتشار الرقمي وخدمات الحكومة الإلكترونية ورفاه المواطن.
جاء ذلك لدى حديثها عبر الهاتف لبرنامج صدى الأحداث اليوم بإذاعة هنا أمدرمان رداً لعدد من الأسئلة ،حيث عددت انجازات وزارتها خلال العام 2017 .ومشيرة إلى أهم ملامح خطة العام 2018 وهي رفع تأمين المعاملات الإلكترونية والتطبيقات عبر الهاتف السيار التي تتوقع انتشارها خاصة بتوفر خدمات اليل الرابع 4G التي تتميز بجودة أعلى لخدمات الاتصالات والتي تقدمها كل شركات الاتصالات .مشيرة لإكتمال تسجيل الشرائح بمطلع العام الجديد لضمان سلامة المعاملات.العمل على توسعة انتشار الابراج لتغطية المناطق الريفية النائية والمناطق التي أصبت آمنة ومستقرة بخدمات اتصالات بإنشاء مائة برجاً ، وتقديم خدمات جديد في القطاع من أجل تطوير أداء المؤسسات الحكومية ، كما سيدشن مشروع الجذر العام القومي خلال احتفالات البلاد بالاستقلال لتأمين المعاملات الإلكترونية وإعطائها حجة قانونية باستخدام شهادات التصديق الإلكتروني باعتبارها شهادة توقيع مشفر بدلاً عن التوقيع اليدوي معتمدة من السلطة القومية للمصادقة الإلكترونية بالاضافة لتدشين النسخة الثانية من بوابة حكومة السودان الإلكترونية التي تحتوي على خمسين خدمة جديدة ، وتوقعت اكتمال حوسبة كافة المؤسسات الحكومية ،والمرحلة التانية من الفاتورة الضريبية ،واستكمال مشروعات نظام إدارة الموارد الحكومية على المستوى الاتحادي والولائي يصاحبه تدريب عليه ، وتوقعت اطلاق مئات من الخدمات الإلكترونية خلال العام القادم تسهيلاً لحياة المواطن وتحقيقاً للحوكمة الرشيدة .
وأوضحت تهاني الجهود التي بذلتها الوزارة في مجال البرمجيات تمخض عنها إنشاء المركز القومي للبرمجيات وإكتمل تأسيسه وبدأ فعلياً في أعماله ، وقالت (ونتوقع مجهودات في مجال صناعة البرمجيات وبشريات للابداع والابتار من أجل توطين صناعة البرمجيات وسبق أن دشنّا خط انتاج لجهاز حاسوب لوحي بمؤسسة الزرقاء تجميع سوداني ونسعى لانتاج سوداني خالص من خلال الشراكات مع عدد من الدول. مشيرة إلى وجود مناهج محوسبة من وزارة التربية والتعليم متوفرة على شبكة الإنترنت .
وأوضحت أن زيارة الرئيس التركي لها ما بعدها ، قائلة (بدأنا بالتعاون السوداني التركي في مجال الطاع مسبقاً في زيارة مع مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود وإلتقينا مع الوزارة النظيرة ستكلل بتوقيع اتفاقية تعاون مشترك في مجالات القطاع ، ونسقنا لتقارب القطاع الخاص التركي بالسودان . كما أشارت لإستضافة وزارتها لعدد من المؤتمرات الإقليمية لتحقيق مكاسب قيّمة للسودان والقطاع.

رحاب عبدالله
المصدر : الأحداث نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



Tags

اترك رد وناقش الاخرين