بعد إشكال مع زوجته على حضانة طفلهما، اطلق الروسي أناتولي ليونتيكوف (36 عاماً) النار من مسافة قريبة على زوجته المذيعة الروسية زانا فيبر، أمام عيني طفلهما (9 سنوات)، وذلك بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

وهرب ليونتيكوف بعد ذلك مع ابنه، الذي شاهد جريمة قتل والدته بحسب صحيفة ميرور البريطانية، التي توفيت في طريقها إلى المستشفى جنوب روسيا، وسلم المتهم نفسه للشرطة، بعدما اطمأن على بقاء ابنه مع أسرته، وفقًا للصحيفة.

وأشارت مصادر مقربة إلى أن الثنائي انفصلا ولكن من دون طلاق رسمي، منذ حوالى السنتين، لافتة إلى محاولات الأم منع زيارة “ليونتيكوف” بشتى الطرق لكي لا يرى ابنه.

العربي الجديد

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين