كشفت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي سمية أبو كشوة رئيسة المجلس القومي للتعليم العالي والبحث العلمي ،
عن توجهات ومساعي لتوحيد التقويم الدراسي للجامعات متمنية ان تنجح هذه المساعي.

وأكدت ابو كشوة في اجتماع المجلس القومي للتعليم العالي والبحث العلمي في دورة انعقاده رقم (29) والذي عقد اليوم بالقاعة الوطنية بجامعة بحري ،نجاح الوزارة في إخراج اعضاء هيئة التدريس بالجامعات من قانون الخدمة المدنية، مشيرة الى ما حققه هذا من مزايا ،وأشارت إلى عدد من المؤشرات خلال الفترة الماضية ومن ابرزها استقرار مؤسسات التعليم العالي بفضل الجهود المبذولة من إدارات المؤسسات، مشيدة بالجهود التي بذلتها اللجان العلمية بالمجلس في تطور المؤسسات التعليمية بالبلاد من خلال التقويم المستمر للبرامج.
وقالت أبو كشوة، إن مؤسسات التعليم العالي اصبحت المرجعية لمتخذي القرار في شتى مناحي الحياة بما لديها من علم وخبرات، مشيدة باهتمام الجامعات بخدمة المجتمع والاهتمام بقضاياه عبر البحوث العلمية لافتة الى إفراد الوزارة حيزا كبيرا للبحث العلمي ووفرت له التمويل .
و ناقش الإجتماع حزمة من الموضوعات ابرزها تقرير متابعة تنفيذ قرارات وتكليفات دورة انعقاد المجلس رقم (27) لسنة 2016م ورقم (28) لسنة 2016م، وتقرير أداء الجامعات واللجان العلمية للعام 2016م، ولائحة التأليف والترجمة والنشر للكتاب الجامعي، مع تقديم تنوير عن المرصد الوطني للعلوم والتكنولوجيا وإنشاء وتمويل الحاضنات.

المصدر : الأحداث نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين