سودافاكس :
تودع منضدة الهيئة التشريعية القومية يوم الأحد المقبل مراسيم جمهورية بإعلان حالة الطوارئ في ولايتي كسلا وشمال كردفان. وأكد عبد الماجد هارون مستشار رئيس المجلس الوطني أن الهيئة ستشكل لجنة طارئة لدراسة المرسوم وأوامر الطوارئ الملحقة. وإعداد تقرير حوله ورفعه للهيئة لإجازته، وأكد أن إيداع المرسوم الخاص بالطوارئ، سيتم يوم الأحد في أجزاء من ولايات شمال كردفان وكسلا، بحسب عنوان المرسوم، وتابع في تصريحات صحفية بالبرلمان، أمس، أن الغرض من المرسوم متعلق بمسألة جمع السلاح. وأشار إلى أنه لن يكون هناك توسع في إعلان الطوارئ لولايات أخرى منوها إلى أن قضية جمع السلاح قومية وتشمل كافة الولايات، إلا أنه أشار إلى أن الأمر بيد قيادة الدولة لتعلن عن الأمر متى ما اقتضت الضرورة، وعلمت (اليوم التالي) من مصادرها أن الأوامر تشمل الصلاحيات الممنوحة للقوات المشتركة التي ستعمل على تنفيذ حملة جمع السلاح ومشمولات الطوارئ، ورجحت المصادر أن تستمر مدة الطوارئ بالولايتين (6) أشهر.

 

رندا
المصدر : صحيفة اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



Tags

اترك رد وناقش الاخرين