شكي نازحو معسكر “رواندا” في محلية طويلة بولاية شمال دارفور من نقص في المواد الغذائية وعدم تلقيهم حصص غذائية أسوة ببقية مخيمات النازحين جراء عدم امتلاكهم أرقاما وطنية.

وناشد العمدة مختار بوش أحد عمد النازحين بمنطقة طويلة “60” كلم غربي الفاشر عاصمة شمال دارفور في تصريح لـ “سودان تربيون” المنظمات الإنسانية والجهات المسؤولة بضرورة تقديم يد العون لنازحي معسكر “رواندا” في أسرع وقت ممكن.

وقال العمدة “النازحون بالمعسكر أصبحوا لا يتلقون الحصص الغذائية وخريف هذا العام كان شحيحا ما أدى الى عدم نجاح الموسم الزراعي وحدوث فجوة في الغذاء.. معظم النازحين يعتمدون في حياتهم على ما ينتجونه من مزارعهم”.
وتابع “الأمن أفضل حالا بالمنطقة بعد تدخل قوات الدعم السريع لكن هناك بعض المتفلتين، لذلك نطالب بوجود دائم للقوات وأناشد الخيرين وجميع الجهات المسؤولة بالإسراع في مساعدة الأهالي بالمعسكر وتوفير الغذاء”.
وفي الأسبوع الماضي بدأ برنامج الغذاء العالمي في حصر النازحين بالمعسكرات في كل من محليتي دار السلام وطويلة بولاية شمال دارفور لتوفير الحصص الغذائية لهم إلا أن النازحين بمحلية طويلة لا يملكون الأرقام الوطنية ما جعل البرنامج يتراجع عن حصرهم.

المصدر : سودان تربيون



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين