اقر والي الخرطوم عبد الرحيم محمد حسين، بان المشوار امام مسيرة ومشوار التعليم بالولاية لازال طويلا علي الرغم من النجاحات والنتائج التي تحققت بمافي ذلك بإمتحانات الشهادة الثانوية الأخيرة بوجود83 من طلابها ضمن الأوائل وأضاف هذا لم يات صدفة بل نتائج جهود مضنية.
وأكد حسين، ان 33% من التعليم العام بالخرطوم ويشكل المعلمين القطاع الأكبر من العاملين بالولاية مشيدا بهم وقال(مهما عملنا لن نوفيهم حقهم وأشعر انني عاجز) فالمعلم يعمل بتجرد وأمانة وإخلاص ونضع بين ايديهم ابنائنا مستقبل البلد وإعتبر دورهم في الإمتحانات والتصحيح واحدة من إشراقاتهم يؤدونها دون ان محاباة وأضاف(لانها سمعتهم وشرفهم ).
ووصف حسين، افتتاح دار المعلمين باليوم المشهود ومحل الفخر والإعزاز .
يشار إلى ان دار معلمي ولاية الخرطوم تبلغ مساحتها 2838مترا مربعا على إرتفاع 5طوابق وصلت تكلفتها 45مليون جنيه

المصدر : الأحداث نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين