ضبطت نيابة حماية المستهلك مصنعا عشوائيا «ضخما» للمبيدات الحشرية «الطائرة» بالمنطقة الصناعية بالخرطوم بحري ضخ الالاف من العبوات ومنتجات المصنع «تبيتكس» بالاسواق فيما تم ضبط «845» كرتونة معبأة جاهزة للبيع ودون المجلس القومي للمبيدات بلاغا في مواجهة صاحب المصنع اجنبى الجنسية.
وحذر مدير وقاية النباتات د. خضر جبريل من خطورة المنتج على صحة الانسان وقال خلال تنوير اعلامي ان المبيد يسبب امراضا خطيرة كالسرطانات. وكشف خضر عن دخول المادة الرئيسة «المذيبة» للمبيد بطريقة غير شرعية للبلاد من كوريا متهما جهات لم يسمها «بالتستر» عليها حيث تم ضبط «3» براميل كبيرة في المصنع العشوائي مشيرا لوجود مصنع واحد فقط مصدق به في البلاد للمبيدات وطالب جبريل الجهات المختصة الجمارك والمواصفات والمقاييس ونيابة حماية المستهلك والامن بما اسماه لقيادة «معركة » ضد المفسدين والوقوف بقوة في مواجهة ومحاربة الغش التجاري والتزوير. وقال سأقف بقوة في هذه المعركة ولن اتركها حتى لو ادى ذلك في النهاية لفقدان منصبي ودعا جبريل بنك السودان لتخصيص مبالغ مالية بالعملة الصعبة لاستيراد المبيدات لملء الفراغ في سوق المبيدات تفاديا لدخول اي مبيدات مغشوشة او مهربة كاشفا عن وجود الالاف من المبيدات التالفة عجزت ادارته عن ابادتها لعدم وجود «محرقة». من جهته قال احمد حسن عبدالعزيز مدير الادارة العامة بوقاية النباتات ان الخطورة تكمن في ان المصنع يعمل تحت مظلة مصنع للعطور ومستحضرات التجميل بماكينة واحدة تنتج المبيدات والعطور في آن واحد لافتا الى عدم وجود قوانين رادعة ضد المتلاعبين بأمن واقتصاد البلاد مشيرا الى انهم سبق ان ضبطوا مصانع مشابهة بشمبات الا ان المادة المذيبة والمبيدات «200 برميل ميلي بف» اختفت تماما ولم تذهب للمحكمة بجانب تأخر البت في العديد من البلاغات المشابهة.

سودافاكس

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين