اقر وزير المالية الفريق محمد عثمان الركابي بمشاكل تعترض الوضع الاقتصادي بالبلاد لافتا الى ان الاقتصاد لم يفق حتى الان من صدمة الانفصال مبينا أن موازنة الدولة للعام 2018م لا يمكن أن تحل كل مشاكل السودان والاقتصاد في سنه واحدة، مشيراً إلى أن الموازنة اعتمدت على إستخدام التكنلوجيا لمحاربة الفساد ومحاصرته،
وقال الركابي في جلسة الهيئة التشريعية أمس أن موازنة العامة المقبل جاءت بعد دراسة عميقة للوضع بالبلاد مع استصحاب الآلام وآمال وتطلعات المواطنين ووفقاً للواقعية والمستقبل، وأوضح أن الاقتصاد لا يزال يعاني من مشاكل وصدمات الإنفصال واضاف “استصحبنا كل الحلول لكن لا يمكن أن تحل المشاكل في يوم وليله، ولا توجد حلول سهله في الإقتصاد وهنالك آثار سالبة لأي حلول”.

المصدر : الأحداث نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين