لست ميالاً في العادة إلى تبني نظرية المؤامرة في تعليل الأحداث الرياضية، لكن بقاء نادٍ بحجم المريخ (وتأثيره وجماهيريته وبطولاته) بلا رئيس لمدة ثلاثة أشهر أمر غير طبيعي، لا يمكن هضمه بسهولة. لأول مرة في تاريخ ناديي القمة يبقى أحدهما مجرداً من رئيسه ورمز سيادته لربع عام. ذلك أمر غير معتاد، ولا يمكن تفسيره بمعزل …

 

المصدر : صحيفة الصدى



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين