أعلنت الحكومة المصرية، بناء 100 منزل متكامل في محلية حلايب السودانية. وقال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، إنهم شيدوا منازل متكاملة، بحجة أنها مقدمة لأهالي حلايب، في إطار تقديم الدعم للفئات الأكثر احتياجاً.
وعقد الثلاثاء، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اجتماعاً ضم رئيس المخابرات العامة خالد فوزي، ووزير الأوقاف المصري. ووفق بيان للرئاسة المصرية، استعرض الاجتماع سبل تعظيم الاستفادة من الأصول والأراضي التابعة لوزارة الأوقاف المصرية التي تزعم امتلاكها أوقافاً بمحلية حلايب.
وأعلن وزير الخارجية إبراهيم غندور، الثلاثاء، تقديم السودان مذكرة اعتراض للأمم المتحدة على الاتفاقية الموقعة بين مصر والمملكة العربية السعودية، حول ترسيم حدود السودان البحرية، ودخول شواطئ سودانية في ذلك الترسيم.
وقال غندور إن المذكرة تضمنت أحداثيات الحدود البحرية للسودان المنسوبة إلى ولاية البحر الأحمر، التي تضم شواطئ حلايب.
وقالت الحكومة المصرية، الخميس الماضي، إنها ستخاطب الأمم المتحدة، للتأكيد على زعمها بمصرية منطقة (حلايب وشلاتين)، وتقديمها رفضاً لأحقية السودان في السيادة على تلك المنطقة.
وفي بداية كل عام، درج السودان على تجديد شكواه سنوياً أمام مجلس الأمن بشأن المثلث الحدودي.
ويتطلب التحكيم الدولي للبت في النزاع حول المنطقة أن تقبل الدولتان المتنازعتان باللجوء إليه، وهو ما ترفضه مصر. وتزعم القاهرة على أن هذه المنطقة أراضٍ مصرية، وتخضع لسيادتها.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين