سودافاكس – السعودية :

حفل عام 2017 بكثير من الأحداث المهمة، التي شهدتها المملكة على الصعيد الاقتصادي، برزت في شكل مشاريع تطويرية، وقرارات اقتصادية، وزيارات تاريخية مهمة، انعكست وستنعكس آثارها الإيجابية على اقتصاد البلاد.

وفي هذا التقرير نستعرض بعضاً من هذه المشاريع والقرارات والأحداث:

مدينة “القدية” الثقافية والرياضية والترفيهية
تم إطلاق المشروع في 8 أبريل الماضي كأكبر مشروع لمدينة تقدم خدمات ترفيهية، وثقافية، وتوفر بيئات مثالية للمغامرات المائية، والبرية، بالإضافة للألعاب، والمسابقات، وتقع المدينة في مساحة 334 كلم غرب مدينة الرياض، ويعتبر صندوق الاستثمارات العامة المستثمر الرئيس في المشروع، وسيتم البدء فيه مطلع 2018، وستفتتح المرحلة الأولى منه في 2022.

مشروع “البحر الأحمر” السياحي:
تم إطلاق المشروع في الأول من أغسطس الماضي، وسيقام على إحدى أكثر المواقع الطبيعية جمالاً في العالم، بالتعاون مع أهم وأكبر الشركات العالمية، ويهدف لتطوير منتجعات سياحية على أكثر من 50 جزيرة طبيعية تقع بين مدينتي أملج والوجه، ويتميز موقع المشروع بقربه من مواقع آثار مدائن صالح، والمحميات الطبيعية، والبراكين الخاملة، وسيتيح فرصة لعشاق الغوص من استكشاف الشعاب المرجانية الوفيرة في المياه المحيطة.

مشروع البحر الأحمر

“نيوم” مدينة المستقبل
أعلن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن مشروع “نيوم” مدينة المستقبل، وهو يمثل نموذجاً عالمياً يجمع ما هو أفضل في كل جوانب الحياة، ويركز على 9 قطاعات استثمارية أهمها الطاقة والمياه، والتقنيات الحيوية، والعلوم التقنية والرقمية ، والترفيه، وسيتم دعم المشروع بأكثر من 500 مليار دولار، وسيشتمل مشروع “نيوم” على أراضٍ داخل الحدود المصرية والأردنية، حيث سيكون أول منطقة خاصة ممتدة بين ثلاث دول.

رسوم المرافقين:
دخل قرار فرض الرسوم على المرافقين والمرافقات للعمالة الوافدة حيز التنفيذ في الأول من يوليو 2017، وهي عبارة عن رسم شهري بواقع 100 ريال على كل مرافق أو تابع للمقيم، ليصبح إجمالي المبلغ المحصل سنوياً 1200 ريال، وسيتضاعف المبلغ إلى 200 ريال شهرياً اعتباراً من الأول من يوليو 2018، ليصل إلى 400 ريال بحلول يوليو 2020.

زيارات تاريخية.. واتفاقيات بمليارات الدولارات
وقعت المملكة خلال زيارة الرئيس الأمريكي للرياض عددا من الاتفاقيات في مجالات الحفر والتنقيب، والتصنيع والتوريد في مجال النفط والغاز، وأخرى من بينها شراء طائرات.
وخلال زيارة الملك سلمان لروسيا تم توقيع عدة اتفاقيات أهمها إطلاق صندوق استثماري بمليار دولار، واتفاقيات استثمارية بأكثر من 3 مليارات. أما في زيارته للصين تم توقيع مذكرات تفاهم وخطابات نوايا بنحو 65 مليار دولار.
كما تمت زيارات متبادلة بين المملكة والعراق بعد انقطاع دام 27 عاماً، تم خلالها توقيع اتفاقية مجلس التعاون السعودي- العراقي، والاتفاق على فتح خطوط الطيران بين البلدين.

تأسيس صندوق الاستثمارات العامة عدة شركات وصناديق استثمارية:
أعلن صندوق الاستثمارات العامة خلال عام 2017 تأسيس عدة شركات وصناديق من أبرزها:

– “صندوق الصناديق” برأسمال 4 مليارات ريال، ويهدف لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتسهيل وصولها إلى رأس المال.

inside_news-300
– تأسيس شركتي “رؤى الحرم المكي”، و”رؤى المدينة” بهدف تطوير منطقتي الحرمين الشريفين، وزيادة الطاقات الاستيعابية لاستضافة الأعداد المتزايدة من المعتمرين والزوار.

– إنشاء الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري، لزيادة فرص تملك المواطنين للسكن الملائم، وستعمل الشركة على ضخ نحو 75 مليار ريال لقطاع الإسكان خلال 5 سنوات، و170 ملياراً في 2026.

الضريبة الانتقائية:
وافق مجلس الوزراء في جلسته يوم 20 فبراير برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على تطبيق “الضريبة الانتقائية”، بشكل موحد مع دول مجلس التعاون الخليجي، وقد تم بدء تطبيقها رسمياً بالمملكة في 11 يونيو، وتفرض الضريبة الانتقائية على السلع التي ترغب الدول الحد من آثارها الضارة، كالسجائر والتبغ، والمشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة.

إقرار ضريبة القيمة المضافة:
أقر مجلس الوزراء اتفاقيتين لضريبة القيمة المضافة، ونشرت الجريدة الرسمية في أغسطس نظام الضريبة، فيما وافق مجلس إدارة الهيئة العامة للزكاة والدخل على اللائحة التنفيذية للضريبة بصورتها النهائية، والتي سيتم العمل بها اعتباراً من الأول من يناير 2018، وتفرض ضريبة القيمة المضافة على فارق سعر التكلفة وسعر البيع للمنتجات، وعلى الخدمات.

مشروع الفيصلية
يعد المشروع امتداداً لمدينة مكة، ويقع على مساحة 2450 كم2، وسيضم مقر إمارة المنطقة، ومركزا إسلاميا لجميع المنظمات والمؤسسات الإسلامية، ومساكن، وأسواقا، وغيرها من المرافق الحكومية والخدمية، ووجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بتغيير اسم المشروع من “السليمانية” إلى “الفيصلية”، ويتوقع أن يستقطب المشروع نحو 10 ملايين زائر بما يوفره من خدمات سياحية متطورة ونوعية.

إعادة البدلات
أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمراً ملكياً في أبريل الماضي بإعادة بدلات ومكافآت موظفي الدولة المدنيين والعسكريين إلى ما كانت عليه قبل إلغائها، وشمل الأمر 51 بدلاً وميزة من بينها بدلات طبيعة العمل، والعدوى، والضرر، والخطر، كما أصدر خادم الحرمين أمراً إلحاقياً في يونيو بأن يتم صرف البدلات بأثر رجعي.

حساب المواطن
وافق مجلس الوزراء في جلسته يوم 12 ديسمبر برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على سياسات برنامج “حساب المواطن”، والتي تم على ضوئها إيداع أول دفعه للمستحقين في 21 ديسمبر، فيما تم تحديد جدولة صرف مبالغ الدعم للمستحقين في اليوم العاشر من كل شهر ميلادي بدءاً من يناير 2018.

إعلان التعرفة الجديدة للكهرباء
في ديسمبر الماضي تم إعلان التعرفة الجديدة للكهرباء، والتي سيبدأ تنفيذها اعتباراً من الأول من يناير 2018، وتطال كل فئات الاستهلاك عدا فئة الاستهلاك الحكومي، والصناعي، وارتفعت قيمة الكيلوواط للاستهلاك السكني من 5 هللات إلى 18 هللة للشريحة الأولى (من 1- 6000 كيلوواط ساعة/شهر)، وما زاد على ذلك فتتم محاسبة الكيلوواط بـ30 هللة.

الملك يحفز القطاع الخاص بـ72 مليار ريال
أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أمراً سامياً في 14 ديسمبر بالموافقة على تحفيز القطاع الخاص بمبلغ 72 مليار ريال، مخصصة لـ17 مبادرة، 21 ملياراً منها لصالح مبادرة القروض السكنية المدعومة، و10 مليارات لمبادرة صندوق دعم المشاريع، و1.5 مليار لدعم الشركات المتعثرة.

إعلان الميزانية
اعتمد خادم الحرمين في 19 ديسمبر ميزانية الدولة لعام 2018، ووصفت بأنها أكبر ميزانية للإنفاق في تاريخ المملكة، حيث بلغت المصروفات 978 مليار ريال، مقابل إيرادات 783 ملياراً، بعجز قدره 195 ملياراً، وتمثل الإيرادات النفطية نسبة 63%، بينما غير النفطية 37%، وهي متمثلة في إيرادات ضريبة القيمة المضافة، وتطبيق المرحلة الثانية من رسوم الوافدين، وتصحيح أسعار الطاقة.
مزمز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين