سودافاكس :
ناقشت اللجنة المشتركة بين جهاز المغتربين وبنك السودان الصيغ المثلى الكفيلة بوضع ضوابط تنفيذ التمويل العقاري للمغتربين .
وقال الامين العام لجهاز المغتربين د.كرار التهامي أن قرار إعادة فتح التمويل العقاري للمغتربين يعد قرارا استراتيجيا أحدث لأول مرة اختراقا” كبيرا” في جانب المشروعات والخدمات المقدمة للمغتربين من جانب الدولة مبينا خلال اجتماع اللجنة المشتركة بين جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج وبنك السودان المركزي الثالث،أنه كان من الضروري التشاور في شأنه مع البنوك والمصارف السودانية التي ستقوم بمهمة التمويل بما يحقق النتائج الإيجابية والأهداف المرجوة من المشروع والمكاسب المشتركة بالصورة التي تحفظ توازن الاقتصاد القومي .
وكشف ممثلو البنوك عن تجارب مؤسساتهم في مجال التمويل العقاري للمغتربين في صيغة المختلفة قبل صدور قرار بنك السودان بإيقافه في العام 2014 م مبدين استعدادهم لتنفيذ المشروع وفق الضوابط الجديدة التي يتم الاتفاق عليها بعد أجازتها من قبل البنك المركزي بعد موافقته مجددا عل فتح مجال التمويل العقاري للمغتربين استثناء” بما يحقق المصلحة المشتركة للمغتربين والاقتصاد القومي والبنوك الممولة دون أدنى تأثير على الاقتصاد المحلي للبلاد .
وتمخض الاجتماع عن تكوين ثلاث لجان فرعية هي لجنة تقييم العقارات وتتمثل مهمتها في دراسة كيفية الدفع للمنظمات المطلوبة ونسبتها وكيفيتها وطريقة الشراء ولجنة السداد والتي تتمثل مهمتها في إيجاد الصيغة المثلى للسداد وفق رغبات المغتربين بالإضافة إلى لجنة أخرى لتصميم موقع إلكتروني يحتوي على جملة رغبات المغتربين حسب جزئيات التمويل المختلفة ( تشييد كامل ، صيانة ، شراء ) بالإضافة إلى الاستمارة الإلكترونية الخاصة بتلك الرغبات على أن ترفع هذه اللجان نتائج دراساتها ومداولاتها الى اللجنة المشتركة خلال الأسبوع المقبل تمهيدا لرفعها إلى بنك السودان .

رحاب عبد الله
المصدر : الأحداث نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين