سودافاكس :
بعناية أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمشهد المأساوي الذي تعرضت له صبية فلسطينية على يد أحد الجنود الإسرائيليين، ورغم أنه كان يلقي خطاباً رسمياً، ومن النادر على رئيس بلد أن يشير إليه تفصيلاً، إلا أن المنظر المؤلم دفع أردوغان لدسه بين ثنايا خطابه الذي تلاه في البرلمان السوداني، فالأمر لا يتعلق فقط بالمصالح الاقتصادية والعسكرية، بل إن شرائح مهمة مثل الأطفال وذوي الإعاقة كانوا هم الآخرين في خطاب الرئيس التركي.
(1)
كان أردوغان متأثراً فعلاً بالممارسات الإسرائيلية الوحشية على الفلسطينيين، ما دفعه للتساؤل موجها حديثه للرئيس الأمريكي حول حادثة الفتاة الفلسطينية بقوله “أليس لديك أولاد؟” ويمضي ليحثه أيضا “كان عليك أن تستنكر هذه الفعل”، فالقنوات الفضائية في كل العالم نقلت وحشية الجندي الإسرائيلي الذي كان يضع قدمه بقوتها على وجه الفتاة الإسرائيلية، وهي تصرخ تحته من الألم، وهو شعور بالقهر أمام سطوة الاحتلال الإسرائيلي الذي لا يفرق بين الأطفال والكبار، ولديه جرأة حتى في التعامل معهم بتلك القسوة.
(2)
وأبدى الرئيس التركي أسفه لمقتل الفلسطيني إبراهيم أبو ثريا (من ذوي الاحتياجات الخاصة)، في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، الذي استشهد بعد تعرضه لإصابة بالرأس برصاص الجيش الإسرائيلي. وقال إن الإسرائيليين أيضا قتلوا حتى ذوي الإعاقة الذين لا يقدرون في الدفاع عن أنفسهم وهم عزل. وعاد ليجدد أسئلته للرئيس الأمريكي ترامب الذي أعلن القدس عاصمة لإسرائيل بقوله “ألم تر؟”. وقال أردوغان: “السيد ترامب، إن ما عليك القيام به الآن، هو وضع رأسك بين كفي يديك، والتفكير في الخطأ الذي ارتكبته”. وأضاف: “لا يمكن لأحد أن ينتظر منا السكوت أمام قتل مسلمي الروهنغيا، والاعتداءات التي تطال الشعب الفلسطيني، والأزمات الإنسانية التي تشهدها سوريا والعراق وليبيا واليمن والصومال، أو الأزمات في الدول المحيطة ببحيرة تشاد”.
(3)
وخاطب أردوغان البرلمان بمفردات ذات حملات اجتماعية، كما أنه بدا سعيدا، بالتحايا التي وجهها نواب البرلمان لحرمه السيدة الأولى في تركيا بعد الترحيب من قبل رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، الذي حمل خطابه هو الآخر أبعاداً اجتماعية عندما قال “أهل السودان يقفون معك في صف واحد دفاعاً عن فلسطين وعاصمتها القدس الشريف”. والتقت أيضا عقيلة الرئيس السوداني الدكتورة وداد بابكر نظيرتها التركية أمينة أردوغان في الخرطوم في إطار وبُعد اجتماعي للزيارة التاريخية للرئيس رجب طيب أردوغان.

حسن محمد علي
المصدر : صحيفة اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



Tags

اترك رد وناقش الاخرين