اشتكى سائقو حافلات من الارتفاع الذي وصفوه بالكبير في اسعار قطع الغيار (الاسبيرات).
وقال السائق ايهاب علي حسب الرسول لـ(الجريدة) خلال جولتها بالمحطة الوسطى ببحري أمس، إن هناك ارتفاعاً في قطع الغيار وإن (جوز) اللساتك بلغ 6 آلاف جنيه بدلاً عن 4 آلاف جنيه، و(عَجَل) الحديد 1000 جنيه بدلاً عن 500 جنيه، فيما ارتفعت قيمة غيار الزيت خلال اسبوع من 500 جنيه الى 700 جنيه، بالاضافة الى ارتفاع تكاليف (عَمْرة) ماكينة الحافلة الى 15 ألف جنيه بدلاً عن 7 آلاف جنيه و10.

وأضاف ان الاسعار ارتفعت بنسب كبيرة ومخيفة ولم تكن طفيفة، وأشار الى انهم يقومون بدفع 10 جنيهات مقابل (الفردة) الاولى وبقية (الفرد) يتم دفع جنيهين مقابلها.

ومن جانبه نفى الأمين العام للوحدة النقابية ببحري طه عثمان حديث السائقين بأن النقابة تفرض عليهم رسوماً دون ان تقدم لهم خدمات، ولفت الى تقديمهم 200 مكيف للسائقين مقابل اقساط مريحة تمتد الى سنتين, ولديهم حالياً سلة الشتاء بمحتوياتها من مواد استهلاكية, اضافة الى سلة رمضان التي قدمت لهم بكل محتوياتها، وأبان انهم وزعوا 450 خروفاً في عيد الاضحى منها 45 خروفاً تم توزيعها مجاناً للايتام، بالاضافة الى مساعدة السائقين من كبار السن.

وأضاف (نموِّل صيانة العربات عبر احد البنوك ونتعامل مع بنوك مختلفة والنقابة ادخلت عدداً من حافلات السائقين للورشة وتتراوح اعدادهم ما بين 70 الى 80 سائقاً على مستوى بحري ويقومون حالياً بسدادها، وكشف أن الدخل الشهري يتراوح ما بين 65 الى 70 ألف جنيه، وأن عدد السائقين أكثر من 1000 سائق.

 

سودافاكس

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين