سودافاكس :
قال المشير عمر البشير، رئيس الجمهورية، إن الوفد الكبير من الوزراء ورجال الأعمال المرافق للرئيس التركي الذي وصل الخرطوم أمس، يؤكد اهتمام تركيا بتطوير علاقاتها مع السودان، وبلغ عدد الوفد المصاحب لأردوغان (300) شخص، بجانب (6) من الطائرات، وشمل الوفد (125) من رجال الأعمال و(67) صحفياً، إضافة إلى (18) من الوزراء وعقيلاتهم، بجانب الطاقم الأمني.
وشهد مطار الخرطوم والشوارع المحيطة به إجراءات أمنية مشددة، بجانب الازدحام والانتشار الأمني الكثيف بشارع النيل، الذي تم إغلاقه أمام المركبات العامة، واصطف المئات أمام البوابة الشمالية للمطار حتى شارع النيل خلال استقبال الرئيس أردوغان الذي تفقد طابور الشرف برفقة الرئيس البشير قبل أن يؤدي التحية لعلم السودان بشكل لافت.
ووصف البشير، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، زيارة أردوغان بالتاريخية، لأنها لأول رئيس تركي يزور السودان، واعتبرها تمثل قفزة كبيرة في العلاقات. وأعرب البشير عن سعادة الشعب السوداني بزيارة أردوغان التي تؤكد وحدة قضايا وهموم الشعبين، مبيناً أن الرئيس التركي سيزور اليوم (الاثنين) الآثار العثمانية في مدينة سواكن بالبحر الأحمر، التي استبقه إليها طاقم أمني كبير وسيارات مصفحة، وأضاف أن الزيارة تؤكد العلاقة التاريخية بين البلدين. ووقع السودان وتركيا أمس على (12) اتفاقية تعاون مشترك، بينها اتفاقية للتعاون الاستراتيجي ومجالات الزراعة والصناعة والتعدين، بينما تم الاتفاق على رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى (10) مليارات دولار.
بالإضافة إلى اتفاقية تكوين لجنة سياسية عليا برئاسة رئيسي البلدين، تجتمع سنوياً بين الخرطوم وأنقرا بالتناوب.

أميرة الجعلي
المصدر : صحيفة اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين