سودافاكس :
حذرت الغرفة القومية للمستوردين من الآثار السالبة لزيادة السعر الجمركي للدولار الذي تم تحديده في مشروع موازنة 2018 التي تم إيداعها أمس للمجلس الوطني وانعكاساتها على المواطن. وأكد مالك جعفر رئيس الغرفة في منبر سونا أمس (الأحد) أهمية مشاركة القطاع الخاص في وضع ومناقشة السياسات الاقتصادية، مشيرا إلى أن برامج الإصلاح الاقتصادي التي وضعتها الدولة لم تحقق الأهداف المنشودة منها بل أدت لزيادة التضخم وعدم استقرار سعر الصرف. وطالب علي صلاح الأمين العام للغرفة، بتوحيد سعر الصرف وتشجيع الصادرات، مشيرا إلى أن ذلك يحتاج لعملة صعبة، مؤكدا ضرورة قيام بنك السودان بتوفيرها، وقال إن الدولار في السوق الموازي بدأ يتحرك تبعا لزيادة السعر الجمركي، مشيرا إلى خروج عدد من المستوردين من سوق الاستيراد بنسبة تفوق (54 %) خاصة في ما يتعلق بتجديد الرخص.

نازك شمام ـ أماني خميس
المصدر : صحيفة اليوم التالي



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين