سودافاكس :

دعا تحالف يضم أكثر من سبعة قيادات سياسية في جنوب السودان الى الإفراج الفوري عن زعيم المجموعة المتمردة الرئيسية في البلاد رياك مشار.

واحتجت المجموعة في رسالة بعثت بها الى رئيس الوزراء الإثيوبي على الاعتقال المطول لزعيم المعارضة المسلحة في جنوب افريقيا حيث كان من المتوقع أن يحضر ويشارك في منتدى التنشيط الذي نظمته الإيقاد في أديس أبابا لكن لم يسمح له بذلك.
ووجهت الرسالة الى رئيس الوزراء الإثيوبي الذي يشغل حاليا منصب رئيس منظمة الإيقاد.
وقالت الرسالة التي اطلعت عليها (سودان تربيون) الأحد إن “الدكتور مشار كان يجب أن يكون معنا هنا في أديس أبابا لكن للأسف فإن السلطات في جنوب أفريقيا تعتقله ضد إرادته لمدة عام ونصف العام تقريبا بدون توجيه تهم إليه”.
ورأت المجموعة أن احتجاز مشار يمثل انتهاكا للحقوق والحريات الأساسية، معربة عن اعتقادها أن هذا العمل يشكل سابقة مقلقة في أفريقيا.
وأضافت المجموعة “أننا نؤمن إيمانا راسخا بأن حبس الدكتور مشار يعتبر انتهاكا للحقوق والحريات الأساسية ويضع سابقة مقلقة في أفريقيا، حيث يمكن لأي بلد أن يقرر ببساطة اضطهاد أي خصم بسبب أنشطته السياسية. نحن أحزاب المعارضة الموقعين أدناه نطالبكم بالإفراج عن الدكتور مشار فورا وفقا وروح اتفاق وقف الأعمال العدائية الذي تضمن الإفراج عن جميع السجناء السياسيين”.
وحملت الرسالة توقيع كل من هنري أودوار، نائب رئيس فصيل مشار وكوستي مانيبي ممثلا لمجموعة المعتقلين السابقين وغابرييل تشانق من الحزب الديمقراطي الاتحادي ولام أكول رئيس الحركة الديمقراطية الوطنية وتعبان جولو لوموجا ممثلا للحركة الديمقراطية الشعبية والجنرال توماس سيريلو سواكا ممثلا لجبهة الإنقاذ الوطني وغيرهم.
المصدر : سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين