أكدت مصادر حكومية رفيعة، لـ(اليوم التالي)، أن زيارة رجب طيب أردوغان للسودان، اليوم (الأحد)، لا ترتبط بخلق أي محاور إقليمية بين البلدين في الوقت الراهن، رغم التطورات في المنطقة وتطابق وجهات النظر بين البلدين في العديد من القضايا. وأكدت ذات المصادر للصحيفة أن الزيارة هدفها الأساسي خلق شراكة استراتيجية بين البلدين وليس إرسال أي رسائل سياسية لأي دولة في المحيطين الإقليمي والعربي، وأوضحت أن الزيارة تشكل قفزة نوعية في العلاقات أهم دلالاتها أن السودان وتركيا سيعضدان من التنسيق الدولي والإقليمي وتوطيد العلاقات الثنائية

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين