أعلنت المؤسسة الروسية العامة للطاقة الذرية (روس آتوم)، الجمعة، توقيع اتفاق لبناء محطة نووية في السودان، الذي يعاني من نقص في الطاقة الكهربائية.

وجاء الاتفاق ضمن اتفاقيات وقعت خلال اجتماعات للجنة الوزارية المشتركة بين البلدين بالخرطوم.
وأفادت المؤسسة الروسية العامة للطاقة الذرية (روس آتوم) في بيان أنه تم توقيع الاتفاق الخميس في الخرطوم بين فرعها “روس آتوم أوفرسيز” ووزارة الموارد المائية والري والكهرباء السودانية.
وجاء في البيان أنه “في إطار دراسة جدوى مشروع بناء محطة نووية، سيتم النظر في اختيار الموقع وتحديد المعايير الأساسية” ومن بينها الجدول الزمني والتمويل، بدون إعطاء المزيد من التفاصيل.
وقالت روس آتوم إن “تطور التكنولوجيا النووية سيسمح للسودان بمواجهة مشكلة أمن الطاقة التي يعاني منها. إنه مشروع استراتيجي سيحدد طبيعة العلاقات بين بلدينا لفترة طويلة”.
وكان وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسى قد أفاد في نوفمر الماضي أن بناء المحطة النووية سيستغرق عام ونصف العام بعد توقيع العقد، ضمن خطط الحكومة لتوليد أكثر من 5 آلاف ميقاواط بحلول العام 2020.
ووقع العقد بعد شهر على توقيع البلدين اتفاقا للتعاون في القطاع النووي المدني خلال زيارة للرئيس السوداني عمر البشير في نهاية نوفمبر الماضي لمنتجع سوتشي على ضفاف البحر الأسود.
ووقع البلدان خلال الزيارة اتفاق تعاون في المجال النووي، وذكرت روس آتوم “إمكانية بناء مركز للعلوم والتكنولوجيا النووية وكذلك محطة نووية على أراضي السودان”.
والتقى البشير خلال هذه الزيارة الأولى له إلى روسيا الرئيس فلاديمير بوتين وطلب منه حماية بلاده بمواجهة التصرفات “العدائية” الأميركية.
كما أعرب البشير عن رغبة بلاده في شراء اسلحة روسية وإقامة قاعدة عسكرية روسية في السودان، وهو عرض لم ترد عليه موسكو.
من جانبه أكد الرئيس البشير حرص السودان على تعزيز علاقاته مع روسيا ودفعها في كافة المجالات ووصفها بأنها استراتيجية.
ووجه لدى لقائه مساء الخميس بالوفد الروسي المشارك في اجتماع اللجنة الوزارية السودانية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري في دورتها الخامسة، بتسهيل كافة الإجراءات لإنفاذ الاتفاقيات التى وقعت بين الجانبين انطلاقا من حرص قيادة البلدين على دفعها وتطويرها.
وقال وزير المعادن رئيس الجانب السوداني في اللجنة هاشم علي سالم في تصريحات صحفية إن “هناك رغبه كبيرة من رئيسي البلدين على تنفيذ كافة الاتفاقيات التي وقعت (اليوم) مطلع العام القادم”.
وأضاف الوزير أن هذه الدورة شهدت مشاركة كل وزراء القطاع الاقتصادي، لافتا الى توصل الجانبين الى تفاهمات وحلول لتنفيذ تلك الاتفاقيات.
وأكد أن الاتفاقيات شملت توقيع انشاء محطة توليد بالطاقة النووية للأغراض السلمية.
وقال وزير الموارد الطبيعية والبيئة رئيس الجانب الروسي سيرجي دينسكوي أنه تم اطلاع الرئيس السوداني على نتائج اجتماعات اللجنة التي توجت بتوقيع اتفاقيات من شأنها دفع وتعزيز علاقات البلدين.
وقال سيرجي إن “اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة أرست لبنة وفتحت آفاقا واسعة في كثير من مجالات التعاون المشترك”، لافتا إلى الدعم الكبير الذى تجده اللجنة من الرئيسين وحرصهما على تنفيذ كل الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.
المصدر : سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين