سودافاكس – السودان :
أعلن وزير الصحة السوداني بحر إدريس أبو قردة، اليوم الخميس، عن تبرعه بكافة أعضائه حال وفاته لصالح المرضى.

وشارك الوزير، في حفل تدشين 11 برتكول علاجي لأمراض الكلى والزراعة شملت أمراض الكلى عند الكبار والصغار والتمريض والتغذية للعمل بها في مراكز الغسيل الدموي ومراكز زراعة الكلى.

ودعا الوزير، لدى مخاطبته الحفل، السودانيين لتبني ثقافة التبرع بالأعضاء لتخفيف معاناة ذويهم من المرضى، وأشار إلى عدد من التحديات واجهت الوزارة لإيقاف السفر لزراعة الكلى خارج السودان.

وأشاد الوزير، بالمركز القومي للكلى للجهود التي بذلها في وضع العديد من البرتكولات العلاجية لتخفيف معاناة مرضى الكلي، وإمتدح جهود العلماء السودانيين الذي ساهموا في إعداد هذه البرتكولات.

وأعلن إلتزام وزارته بالعمل وفق هذه الموجهات، وشدد على ضرورة الإهتمام بمجالات التغذية لتساعد فى علاج مرضى الفشل الكلوي وخلق عدد من المبادرات تسهم في تعزيز صحة مرضى الفشل الكلوي.
باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين