رحبت الحكومة السودانية، بزيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى الخرطوم الأحد المقبل، ووصفت الزيارة بالتاريخية بإعتبارها الأول لرئيس تركي منذ الإستقلال، وقالت إنها تشكل نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين.

وكشفت وزارة الخارجية السودانية، برنامج زيارة أرودغان إلى الخرطوم التي تستغرق يومين تلبية لدعوة رسمية من نظيره السوداني عمر البشير.

وأوضحت الخارجية في بيان مساء اليوم الخميس، أن الرئيس التركي ونظيره السوداني، سيجريان مباحثات مشتركة، كما سيشهد توقيع عدد من الإتفاقيات بين البلدين التي تعزز من الشراكات الاقتصادية القائمة خاصة في مجال الإستثمار والإنتاج الزراعي ومجالات التعليم العالي والبيئة والتعاون العسكري والقانوني و الطرق والتعدين والطاقة والصحة والسياحة وغيرها من مجالات التعاون المختلفة.

وقالت الخارجية، إن أردوغان والبشير سيشاركان في ختام انعقاد الملتقى الاقتصادي بين البلدين بمشاركة أكثر من 150 شركة تركية وسط حضور الشركات ورجال الأعمال السودانيين، بجانب إلقائهما كلمات أمام الملتقى.

كما يتضمن برنامج زيارة أردوغان للسودان، زيارة إلى مدينة بورتسودان وسواكن شرقي البلاد، لتعزيز الشراكة الإقتصادية وتفقد الآثار العثمانية، كما سيشهد توقيع عدد من الاتفاقيات الخاصة بالمنطقة الحرة والميناء.

وقالت الخارجية السودانية، إن جامعة الخرطوم، ستمنح الرئيس التركي، درجة الدكتوراة الفخرية، إعترافاً بجهده المتميز في قيادة نموذج ناهض للتنمية في بلاده وخلق شراكات مع السودان والمجتمع المدني في مجال التعليم والصحة وتقديم العون الانساني والتنموي.

ومن المنتظر أن يخاطب الرئيس التركي، البرلمان السوداني خلال جلسة مسائية خاصة “الأحد”، حسب مستشار رئيس البرلمان عبد الماجد هارون.

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين