سودافاكس – السودان :
برأ عضو مجلس قيادة ثورة الإنقاذ اللواء (م) إبراهيم نايل ايدام، جهاز الأمن من مسؤولية الاعتقالات التي تمت لمعارضين عقب الانقلاب، وكشف أن اللجنة الثلاثية التي شكلت وكانت تضم مناديب من الأمن والشرطة والاستخبارات هي المسؤولة عن ذلك، في وقت أرجع التهميش الذي تعرض له الى رفضه تمرير القرارات التي وصفها بالمطبوخة.
وقال ايدام في حوار مع (الجريدة) ينشر بالداخل، (بعد الانقلاب لم تكن لدي اية صلاحيات وكذلك مدير الجهاز محمد السنوسي)، وأضاف (الرئيس استدعاني ومعي ابراهيم شمس الدين والسنوسي ووجهنا بعدم التصرف في الجهاز وحتى لو أردت الاعتقال لن يكون إلا بإذن الرئيس).
ورداً على سؤال حول الاعدامات التي تمت عقب الانقلاب بسبب العملة، بجانب ضباط (28) رمضان، قال ايدام (مجدي والضباط الذين قاموا بانقلاب وتم اعدامهم لم نسمع بهم إلا بعد دفنهم)، وأشار الى محاكمتهم بقانون القوات المسلحة.
أشرف – سعاد
الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين