اشتكى وزير البيئة، د.”حسن هلال”، من تعثر مشروع الصرف الصحي، الذي قال إنه السبب الأول في التلوُّث في البلاد. وكشف عن تمويل مشاريع لصالح الوزارة بقيمة (100) مليون دولار، وضعت في موازنة العام المقبل، المزمع إيداعها منضدة البرلمان الأسبوع الجاري.
وتعهد “هلال”، في رده على مداولات برلمانيين في تقرير قدَّمته لجنة الصحة عن بيان أداء وزارته، أمس (الاثنين)، بالعمل على تدوير النفايات. وأعلن عن إهدار نحو (85%) من إنتاج الصمغ العربي، مرجعاً ذلك إلى الآليات والمعدات التي قال إنها أصبحت بالية وقديمة. وكشف عن تكوين لجنة وطنية للمطالبة بحقوق السودان في مجال البيئة، والتي أطلق عليها: (جبر الضرر للأعوام الماضية خلال فترة العقوبات الأمريكية المفروضة على الخرطوم لـ(20) عاماً.

المجهر

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين