ناشدت غرفة الصاغة وتجار الذهب محافظ بنك السودان المركزي “حازم عبد القادر” إعادة العمل بشيك الضمان.وذكرت الغرفة أن أصحاب المحال في سوق الذهب ومنذ عشرات السنين لم يرتكبوا أي مخالفة فيما يخص إعادة الذهب المصدَّر بغرض التصنيع والإعادة)، وأن كل الكميات التي تم تصديرها أعيدت، وذلك بشهادة الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، وقالت الغرفة إن منشور السياسات والذي تم بموجبه تعديل الضمان للذهب المصدر بغرض التصنيع والإعادة من شيك ضمان إلى ذهب صافي يعادل الكمية المراد تصديرها ولن يستطيع أغلب التجار الوفاء به نسبة لمحدودية رأس مالهم، كما أن البعض منهم ملتزم بعمليات تمويل تمت مع بعض البنوك.وأبانت الغرفة أنه ومنذ صدور المنشور وحتى اليوم لم يتم تصدير أي ذهب بغرض التصنيع والإعادة ما يزيد الأعباء والالتزامات على التجار، بالإضافة إلى مشاكل عدم الوفاء بالتزامات مؤسسات التمويل، وأضافت الغرفة (إذا استمر الحال على هذا المنوال فإن معظم معارض الصاغة ستصبح متاجر خاوية ما يؤدي إلى إغلاقها قسراً دون إرادتنا).

المجهر السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين