أكد المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني جاهزيتهم لتنفيذ قرارات السيد رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” كافة نصرة للشعوب العربية والإسلامية وحماية للقدس.
واحتفل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، أمس (الأحد)، برئاسة هيئة العمليات بالخرطوم بنهاية طابور السير الطويل للعام 2017م (حماة الحق2).
وأعلن الفريق أول “عطا” رفع تمام الجاهزية للسيد رئيس الجمهورية، قائلاً إنهم اطمأنوا من خلال طابور السير على مدى الاستعداد لتنفيذ القرارات الكبيرة لرئيس الجمهورية نصرة للشعوب العربية والإسلامية.
وأشار “عطا” إلى تفاعل جماهير ولاية الخرطوم مع طابور السير، الذي يأتي معبراً عن أشواق الشعب السوداني واستعداده للوقوف مع مؤسساته، قائلاً إن جهاز الأمن لن ينسى وقفة جماهير الخرطوم ومساعدتهم في استخراج الأسلحة من مخابئها في العامين 2003-2004م، وكذلك إسهامهم في القبض على المتمردين المتسللين والهاربين إبان أحداث أم درمان في 2008م. وشدد على أن خدمة جهاز الأمن والمخابرات الوطني للشعب السوداني هو شرف ووسام حقيقي للجهاز.
من جهته، أكد الفريق د. “دخري الزمان عمر” مدير هيئة العمليات بالجهاز أن مشروع السير الطويل حقق أهدافه بعد أن أثبت أبطال جهاز الأمن جاهزيتهم لمواجهة التهديدات التي تواجه الوطن، مبيناً أن المشروع نفذ على مسافة (65) كيلومتراً عبر محورين متزامنين، أولهما محور جبل أولياء الذي امتد من شمال القطينة عبر جبل أولياء إلى رئاسة الهيئة، بينما انطلق محور شرق النيل من كترانج مروراً بقرى العسيلات والعيلفون وسوبا وصولاً إلى محلية الخرطوم.

المجهر السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين