أبادت هيئة الجمارك (إدارة جمارك مطار الخرطوم الدولي) صباح أمس (الأحد) أكبر ضبطية للكوكايين الصافي بلغت (9.600) كيلو جرام و(3500) حبة كبتاجون، بجانب كمية كبيرة من المخدرات والمنشطات الجنسية، أبادتها بمصهر ساريا جنوب الخرطوم، بحضور القاضي المختص ووكيل النيابة وممثلين للجهات ذات الصلة، تنفيذاً لأحكام قضائية صادرة بإبادتها بعد الفراغ من كافة مراحل التقاضي.
وقال مدير إدارة جمارك مطار الخرطوم، العميد شرطة “محمد البدر مصطفى السناري”، إن الإبادة كانت لضبطيات مختلفة للإدارة عبارة عن مخدرات حبوب الكبتاجون و(9.600) كيلو جرام من الكوكايين الصافي تقدر قيمته بحوالي (547) مليون جنيه، وأضاف إنها معدة لإضافة بعض المواد لتصبح الكمية (40) كيلو جراماً، أحبطت محاولة تهريبها وهي قادمة إلى داخل البلاد في طريقها إلى دول أخرى، إلا أن فطنة ويقظة قوات إدارة جمارك مطار الخرطوم، كانت بالمرصاد لتلك المحاولة اليائسة على حد تعبيره، وأوضح “السناري” أن الإبادة تأتي في إطار سعي هيئة الجمارك للحفاظ على الإنسان في صحته وعقله، مبيناً أن الإبادة عبارة عن ستة إعلانات حجز بها كمية من حبوب الترامدول والمنشطات الجنسية والكبتاجون، وتابع بالقول إن إدارة جمارك مطار الخرطوم ستكون السد المنيع لكافة محاولات التهريب، والحفاظ على اقتصاد وصحة وسلامة المواطن السوداني وحفظ عقول الشباب.

المجهر السياسي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين