السودانية كشف مسؤول بالبرلمان السوداني الأحد عن تلف 25% من المخزون الاستراتيجي للبلاد من المحاصيل، لسوء التخزين.

ويشكو البنك الزراعي الذي يشرف على المخزون الاستراتيجي من ضعف السعة التخزينية ومفارقات بين حجم الإنتاج الذي بلغ العام الماضي في الذرة وحدها أكثر من 4 ملايين طن فيما تبلغ السعة التخزينية 650 ألف طن.

وقال عضو لجنة الزراعة بالبرلمان يعقوب السيد حامد في مؤتمر صحفي الأحد ” تلف25% من المخزون الإستراتيبحي للمحاصيل بالبلاد، نتيجة لسوء التخزين الذي يتم بطرق بدائية وتقليدية”.

من جهته حذر عضو لجنة الزراعة بالبرلمان محمود عبد الجبار من “كارثة حقيقة سيواجهها المواطن في معاشه، نتيجة لتدني إنتاج الذرة والدخن بعدد من الولايات، سواء لعوامل أمنية أو طبيعية”.

ونوه الى ارتفاع أسعار المحاصيل من “الذرة والدخن”، وتابع ” نتخوف من أن تصل الأسعار لدرجة يصعب فيها على المواطن شراءها”.

وطالب عبد الجبار وهو ايضاً رئيس لحزب اتحاد قوى الأمة رئاسة الجمهورية ووزارة التجارة والمالية بإيقاف تصدير الذرة لحين معرفة الكمية المنتجة من الموسم الزراعي منعا لحدوث فجوة غذائية تضطر معها الدولة لاحقا لسدها بالاستيراد.

داليا النصري
سودافاكس

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين