سودافاكس – السودان :
ربما يقبل فريق الكرة بنادي الهلال بتجريده من لقب بطولة الممتاز لهذا العام ان اراد الخروج باقل الخسائر من النفق الضيق الذي ادخله فيه جمهور اولتراس الموج الازرق عندما رفع صورة القائد النازي اودلف هتلر في مباراة القمة الاخيرة مصحوبة بكلمة “هولوكوست”
ورغم ان اللافتة التي رفعها جمهور الهلال خلال مباراة القمة التي احتضنها استاد الهلال مرت مرور الكرام على المسئولين عن الرياضة في البلاد الا انها لم تلبث ان انتشرت سريعا ليكون مستقرها في مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم في زيورخ لتلتقط ادارة مكافحة العنصرية القفاز وترسل خطابا امس الاول للاتحاد العام تستفسره فيه عن الاجراءات التي انخذها حيال اللافتة العنصرية.
ومن الواضح ان جمهور الهلال الذي اراد ان يرسخ للقب “المحرقة” الذي يطلقه على استاد الجوهرة الزرقاء انتهج منهجا اوقع به ناديه تحت سيف العقوبات.. وان يكن اتحاد الكرة قد بادر بمعاقبة النادي بفرض غرامة مالية عليه بغلت 20 الف جنيه لكن ذلك ربما لن يكون كافيا امام الفيفا الذي وضع قيودا صارمة لمحاربة العنصرية.
وكان الاتحاد الدولي الفيفا قد اقر عقوبات في مواجهة العنصرية في مارس من العام 2006 تتراوح بين الايقاف عن اللعب وخصم 3 نقاط بعد الادانة الاولى او 6 في حال التكرار ثم الهبوط الى درجة ادنى في حال الاستمرار واستبعاد الفريق وطالب كل اتحاد محلي عضو فيه ان يدخل هذه العقوبات في انظمته وحذر اي اتحاد يخالف تلك المادة من ان يحرم اندية ومنتخبات من المشاركة في المنافسات الدولية لمدة عامين ما يجعل اتحاد الكرة الان اما خيارين يعد احلاهما اكثر مرا من العلم
خطاب الفيفا يضع الاتحاد العام للكرة امام خاري خصم 3 نقاط من رصيد الهلال وهو ما يجرد النادي من لقبه والذهاب به لنده التقليدي المريخ وما بين التجميد للفرق والمنتخبات من البطولات القارية.
قد تكتفي الفيفا بالعقوبة التي اوقعتها لجنة الانضباط على الهلال كون ان النظام الاساسي للاتحاد لا يحوي مادة العقوبة المشددة بحسب مقربين للاتحاد العام ولكن سيكون ذلك مدخلا للتعامل مع العنصرية في كرة القدم مستقبلا.
الأحداث

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين