أحالت محكمة بحري وسط برئاسة القاضي بلوله عبد الفراج شاباً يواجه الاتهام بقتل والدته وإصابة شقيقته بآلة حادة في منزلهم في بحري، وذلك بعد أن تقدم محامي الدفاع بطلب أفاد فيه بأنَّ المتهم يعاني من تشنجات تحدث له.
وتشيرُ تفاصيل البلاغ حسب الاتهام أنَّ المجني عليها حضرت لمنزل شقيقتها في بحري لقضاء حوائج شهر رمضان في الساعات الأولى من الفجر، تفاجأت الأسرة بالمتهم وهو في حالة هياج وموقف يرثى له نسبة لأنه يعاني من مرض نفسي ممسكا في يده ساطوراً وسكيناً وقام بالتعدي على والدته وانهال* عليها بالضرب بساطور برأسها حتى أرداها على الأرض مقتولة في الحال، بجانب الاعتداء على شقيقته مسبباً لها الأذى الجسيم وبذلك تم إخطار الشرطة التي هرعت إلى مسرح الجريمة وتم القبض على المتهم ودون بلاغ بالحادثة بقسم شرطة بحري، تحت المواد (130) (139) المتعلقة بالقتل العمد والأذى الجسيم من القانون الجنائي. عليه باشرت الشرطة تحرياتها للقبض على المتهم الذي ولى هارباً لولاية الجزيرة، كما أخضع لتحريات النيابة وبعد أن تم القبض عليه التي وجهت له التهمة المنسوبة إليه وأحالت البلاغ للمحكمة للفصل فيه، وبعد النظر لحالة المتهم الذي يعاني من مرض نفسي تمت إحالته للعلاج.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين