جدّد وزير الخارجية، إبراهيم غندور التأكيد على تبعية مثلث حلايب للسودان، نافياً أن تكون سبباً المنطقة في أي قتال أو خصام، يؤدي إلى انفصام في علاقات السودان ومصر. غير انه وصف القضية بانها شوكة في خاصرة العلاقات بين البلدين.
وجدّد غندور في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم الجمعة، الدعوة لمصر للموافقة على حل مشكلة مثلث حلايب عن طريق الحوار كما فعلوا مع السعودية بشأن “تيران وصنافير””، أو الاحتكام إلى محكمة العدل الدولية، “كما فعلوا مع إسرائيل حول طابا سابقاً”.
وأضاف “كلا الخيارين يريحنا من شوكة في خاصرة علاقاتنا، تُقعدها من أن تمضي إلى آفاق نحن ننظر إليها تكاملاً، بل وحدة في بعض الأحيان”.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين