دعا رئيس حزب الأمة القومي “الصادق المهدي” الحكومة إلى ابتدار ملتقى قومي جامع، للانتقال من ما وصفة بمنهج التمكين والإقصاء إلى منهج قومي يحقق السلام ويجنب تكرار تجارب الانتخابات السابقة، خلال الاستحقاق الدستوري عبر انتخابات (2020) م.
ووصم “المهدي” خلال ندوة حول (دور السودان في تعزيز السلام والاستقرار في جنوب السودان) أمس ــ بقاعة الشارقة، وصم دولة جنوب السودان بالفشل وبرر ذلك باكتمال المقاييس والمعايير التي تنطبق على الدولة الفاشلة من لجوء وفساد وفقدان الشرعية الدولة بدولة الجنوب.
من جانبه أقر القيادي بدولة جنوب السودان “د. عبد الله دينق نيال” بسقوط الشعارات التي كانت ترفعها الحركة الشعبية قُبيل إعلان نتيجة الاستفتاء وانفصال الجنوب، واصفاً الوضع الدائر ببلاده بأنه يطابق المصطلحات الأممية التي تطلقها على البلدان التي تشهد إبادة عرقية.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين