سودافكس – الخرطوم :
قال الإمام الصادق المهدي إن أحكام دونية المرأة من أسباب الفتنة، لأنها تنتهك كرامتها، وأضاف لدى مخاطبته احتفالية زواج نجله بشرى أمس.
أمي ليست ناقصة عقل ودين وأختي وبنتي كذلك، وهذا الحديث من الاسرائيليات، وأردف: قوامة الرجل لا تعني التسيد المطلق وإنما قيامه بحقوق النساء.

ولا تعني وصاية عامة، وطالب بأن يكون للمرأة أحقية في الطلاق والعصمة، ودعا النساء إلى الابتعاد عن السمنة والكريمات. وقال المهدي إن زيادة نسبة الطلاق وانخفاض نسبة الزواج تعود لضعف الحد الأدنى للأجور الذي لا يتجاوز تغطية ۷٪ من المصاريف الضرورية، ولذلك كثير من شبابنا يهاجرون للخارج.
وأضاف: عقد الزواج يشترط حرية صاحبه وكنت أفضل لولا سلطان التقاليد أن يقف الزوجان أمامنا ليتفقا على
الزواج فنشهد ونشاهد، وقال: المسلمون الآن يعيشون في عالم تسيطر عليه منظومة حقوق الإنسان، وينبغي عليهم
إزالة التمييز ضد المرأة، وتحسين الواقع حتى لا تكثر ظواهر الإلحاد والردة.
إبراهيم عبد الرازق
الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين