أعلن وزير الدولة بالخارجية السودانية، الثلاثاء عن زيارة مرتقبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان للخرطوم أواخر الشهر الجاري.

وقال الوزير حامد ممتاز في تصريح صحفي إن أردوعان سيصل الخرطوم نهاية ديسمبر “لتعزيز علاقات البلدين”.

وكان رئيس جمعية الصداقة السودانية التركية الفاتح علي حسنين قال في تصريح صحفي الاثنين “إنه وبحسب ما ورد من مكتب الرئيس التركي، فإن أردوغان سيصل الخرطوم صباح الرابع والعشرين من الشهر الجاري”.

وأعلن حسنين أن 200 من المسؤولين ورجال الأعمال سيرافقون أردوغان لتوقيع عدد كبير من الاتفاقيات الثنائية بين البلدين منها إنشاء بنك مشترك للتعامل بعملتي البلدين المحلية (الجنيه السوداني والليرة التركية)، بالإضافة للتوقيع على مشاريع في ولاية البحر الأحمر وإنشاء مطار الخرطوم الدولي الجديد ومشاريع صناعية وزراعية وتجارية أخرى،

وغادر الرئيس السوداني عمر البشير مساء الثلاثاء، إلى تركيا للمشاركة في القمة الإسلامية الطارئة، في اسطنبول، لمناقشة إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، القدس عاصمة لإسرائيل وعزمه نقل سفارة بلاده إليها.

وقال حامد ممتاز، إن الزيارة جاءت تلبية لدعوة من الرئيس التركي مؤكدا أهمية القمة التي ستبحث تداعيات اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وجدد الوزير موقف السودان الثابت والمبدئي الرافض لقرار الرئيس الأميركي.

وأضاف ” مشاركة السودان في القمة تجيء من دوره الريادي والمؤثر في منظمة التعاون الإسلامي”.

سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين