سودافاكس – جوبا :
هدّد رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت بمقاطعة حكومته لمبادرة الإيقاد لإحياء اتفاقية السلام المقرر انعقادها في أديس أبابا الجمعة المقبل.وقال مصدر رفيع بحكومة جوبا إن بلاده لن تشارك في منتدى الإيقاد احتجاجاً على إقصائها عن المشاركة في الاجتماع الذي عقد بأبيدجان بكوت ديفوار من أجل مناقشة التنشيط رفيع المستوى والذى حضره ممثلو المعتقلين العشرة وعدد من قادة المعارضة . فيما كشف مصدر عسكري رفيع عن وصول أسلحة متطورة وأجهزة تنصت أوكرانية الصنع إلى جوبا عن طريق القاهرة عبر طائرات عسكرية مصرية نقلت جنوداً إلى جوبا تحت غطاء التعاون العسكري، مبيناً أن شحنة الأسلحة وصلت جوبا أمس عبر (4) طائرات مصرية.
وقال المصدر ـ الذي فضل حجب هويته ـ لـ(الصيحة) إن جوبا اشترت أسلحة من شركة أوكرانية وأدخلتها عن طريق القاهرة بحجة إبرام اتفاقيات للتعاون العسكري بين البلدين، وأضاف أن جوبا تشهد استعدادات أمنية وعسكرية كثيفة قبيل عودة المعارضة بقيادة مشار للبلاد بناء على مبادرة الإيقاد لإحياء اتفاقية السلام، مشيراً إلى أن الأسلحة تشمل أجهزة تنصت إسرائيلية وطائرات بدون طيار كانت جوبا قد اشترتها من إسرائيل لتنفيذ مخطط لاغتيال مشار حال عودته إلى جوبا، مضيفًا أن القاهرة تلقت تأكيدات من جوبا بعرقلة مشروع سند النهضة وإكمال قناة جونقلي حال ساعدتها في التخلص من مشار بوصفه حليفاً للخرطوم.
وقال مسؤولون عسكريون كبار في الحكومة إن جنوب السودان ومصر تعتزمان التوقيع على اتفاق إطاري للتعاون العسكري بعد وصول وفد رفيع المستوى من الجيش المصري الى جوبا صباح أمس الإثنين لإجراء محادثات حول التعاون العسكري، وقال إن المحادثات بين الجانبين ستختتم بالتوقيع على اتفاقيات تعاون في مختلف المجالات.
وقال المدير العام للتعاون العسكري والاقتصادي بوزارة الدفاع وشؤون المحاربين القدامى الدكتور ألدو اليير في تصريحات صحفية بمطار جوبا الدولي أمس إن الوفد المصري سيتواجد في جوبا خلال الأيام الخمسة القادمة
وأضاف: تلقينا هذا الوفد من جمهورية مصر العربية للتعاون في مجال الإنتاج وأعددنا لهم ستة برامج، ومن ثم سنوقع في اليوم الأخير على ما اتفقنا عليه.
وفي السياق قال رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في خطاب شديد اللهجة وجهه إلى مبعوث الإيقاد الخاص إسماعيل وايس إن حكومته تشعر بغضب شديد من إقصائها من الاجتماع والذي عرض رؤية المعتقلين السابقين ومجموعة المعارضة متجاهلاً وجهة نظر حكومة الوحدة الانتقالية ومقترحاتها، وأضاف بأن حكوته ترفض تقرير ما قبل المنتدى الذي قدمه وايس ووافق عليه مجلس وزراء الإيقاد.
ووصف سلفاكير رد وايس على احتجاج حكومته بالسطحي، والذي لم يقدم أجوبة وافية للتساؤلات التي طرحتها الحكومة الانتقالية، قائلاً إن وايس يتعاطف مع المعارضة على حساب الحكومة، وإنها لا تقبل بأن يكون منتدى الإيقاد منصة جديدة للتفاوض حول اتفاقية السلام .
ووفقاً لمصادر عليمة حضرت الاجتماع فإن وايس ناقش خلال الاجتماع مشاركة وفد مشار والمعتقلين السياسيين كجهتين منفصلتين وقعتا سابقاً على اتفاقية السلام 2015 وليس بوصفهما جزءاً من الحكومة الانتقالية، وهو ما رفضته جوبا التي ترى أن المجموعتين جزء من الحكومة الاتقالية وأنها لن تناقس اتفاقية السلام التي أنفذتها بحضورهما .
إنصاف العوض
الصيحة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين