سودافاكس :
أثار إحياء الفنان أبو عركي البخيت، حفل ساهر في إحتفالية بعثة الإتحاد الأوروبي في السودان باليوم العالمي لحقوق الانسان، ردود افعال واسعة وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجه العشرات حملة انتقادات لأبو عركي، لإحيائه حفل بالبعثة الأوروبية، مقابل رفضه إحياء حفلات جماهيرية بالسودان، بحجة التضامن مع المواطن الذي يعاني من الوضع الاقتصادي السيئ، مستدلاً بأن معجون الطماطم “علبة الصلصة أصبحت بعشرون جنيهاً” حسب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن أبو عركي متوقف عن إحياء الحفلات الجماهيرية بالسودان منذ سنوات، وكان عدد من معجبيه أطلقوا حملات بمواقع التواصل الاجتماعي لإقناعه بإقامة حفلات.

وسخر الصحفي، خالد أحمد، من خطوة أبو عركي. وكتب على صفحته بموقع فيسبوك “يرفض الغناء لجماهير شعبنا بسبب الوضع المعيشي ولأن علبة الصلصة بقت غالية وقال كيف يغني والبلد مليئة بالجراح”.

وأضاف خالد ساخراً “لكن معليش فإنه يظن أن أرض الإتحاد الأوربي خارج السودان”.

غير أن الناشط الحقوقي والإعلامي، عمر عشاري، إنتقد سخرية البعض من أبو عركي.

وإستبعد أن يكون البخيت يغني من أجل المال، وأضاف “عركي دا لا بتاع إتحاد إوروبي ولا بتاع قروش ولا زول مهادنات ولا بتاع موازنات”، وقال إن أغانيه ملك الناس.

ويعتقد عشاري على صفحته بفيسبوك، إن عركي لايستحق هذه السخرية “والزرزرة في اطار مايراه بعض الناس تناقضاً بين غنائه بالامس في الاتحاد الاوربي وتحفظاته على الغناء الجماهيري”، وأضاف “شخص مثل عركي عندما ينتقد يجب أن يكون النقد بطريقة رصينة لسبب له علاقة بالرصانة والتهذيب الذي قابل بها الشعب السوداني طيلة حياته ولالتزامه بمشروع فني محترم وقيم وكان له تاثير ايجابي على حياتنا كشعب”.

بالمقابل سخر المدون راشد عبد الوهاب، من إحياء أبو عركي الحفل، ووضع على صفحته بفيسبوك دعوة الحفل وعلق عليها “ديل أهلي الغبش”، في إشارة إلى الاتحاد الاوروبي.

وأضاف عبد الوهاب “هناك مقترح لأن الناس تعمل حملة تحنس الاتحاد الاوروبي يعمل لينا حفلة بابو عركي في نادي الضباط”، وتابع ” يبدو انو الليلة السهرة حتكون مع أبو عركي برعاية صلصة الاتحاد الاوروبي”.

وسرعان ما علق عليه صديقه بالصفحة بكري شبشه “عشان ننطرب عليك الله يا الاتحاد الاوروبي”، غير أن خالد أحمد، رد بسخرية قائلاً: “وحنجيب معانا كراتين صلصة”.

لكن الكاتب الصحفي محمد فرح وهبي، إنتقد الحملة الموجهة ضد الفنان أبو عركي.

ويرى وهبي في صفحته على فيسبوك، أن ذات الأشخاص الذين يدينون البخيت لأنه تغنى في دار الاتحاد الاوربي، هم من تسببوا في إيقافه بالهتاف “الما من شعبنا ما منك”، وأضاف “لم يسأل أي منهم: كيف تمضي حياة المغني الكبير، كيف بإمكان الفنان أن يحيا خارج صوته، خارج هويته، أن يستعير هوية أخرى يقاوم بها ويعيش؟” وتابع “هل سأل أحدكم هذه الأسئلة؟ لا أعتقد”.

وقال مخاطباً الساخرين من الفنان “أرجوكم لا تفعلوا فعلكم هذا مع عركي، سيشنقكم بصوته، ثم أن التاريخ لن يرحمكم”.
باج نيوز



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين