سودافاكس – السودان :
طالبت حكومة السودان البنك الدولي بتحديد خطة فنية بمدى زمني معلوم وإلتزامات واضحة لكآفة الأطراف المعنية بغرض معالجة ديون السودان الخارجية .
وطالب محمد عثمان الركابى وزير المالية والتخطيط الاقتصادي لدى لقائه اليوم بالوزارة وفد البنك الدولي برئاسة كارولين ترك مدير البنك للسودان وأثيوبيا وجنوب السودان
،البنك بوضع خارطة طريق فنية واضحة المعالم ومحددة بجدول زمني لمعالجة ديون السودان الخارجية وتمكين الاقتصاد السوداني من الإندماج في النظام المالي العالمي بعد رفع الحظر الاقتصادي عنه ، مؤكداً أهمية إسهام البنك في بناء قدرات الكوادر في المجال المالي لدعم جهود الإصلاح الاقتصادي بالبلاد .
داعياً البنك لتقديم العون الفني والدعم المطلوب لمساعدة الحكومة للإستفادة من التمويل الميسّر عبر نوافذ البنك المختصة بتمويل التنمية أهمها وكالة التنمية الدولية IDA ووضع إعتبار خاص للسودان وحرمانه من التمويل الميسّر طيلة فترة الحظرالاقتصادي وإنعكاس الأخير سلباً على شرائح المجتمع الضعيفة وقطاع التنمية .

ووجّه الوزير جهات الإختصاص بالوزارة وبنك السودان المركزي بمواصلة المباحثات مع وفد البنك حول القضايا سالفة الذكر للخروج بموجهات محددة . من جانبها أبانت رئيسة الوفد كارولين ترك أن زيارتها ومرافقيها للبلاد تستهدف متابعة مخرجات حوار وفد السودان مع نائب رئيس البنك الدولي والمسئولين خلال فعاليات الإجتماعات السنوية لمؤسسات بريتون وودز بواشنطن في أكتوبر الماضي ، والتفاكر مع حكومة السودان لوضع خارطة طريق فنية لمعالجة الديون الخارجية ومساعدة السودان في إعداد الوثيقة القومية لخفض الفقر وتقديم الدعم الفني لتعزيز الإصلاح الاقتصادي .
الاحداث

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين