سودافاكس – السودان :
أرجأت محكمة سودانية اليوم (الإثنين) محاكمة الناشطة الحقوقية “ويني عمر”، المتهمة بإرتداء زي فاضح، بعد إلقاء القبض عليها في أحد شوارع الخرطوم.

وقررت محكمة النظام العام بضاحية “الديم” جنوبي الخرطوم، إرجاء محاكمة “ويني” المتهمة بإرتداء الزي الفاضح، الى جلسة يوم 18 ديسمبر الجاري.

وروت الناشطة الحقوقية ويني التي أفرج عنها بالضمان مساء (الأحد) تفاصيل القبض عليها، وقالت “كنت أرتدي سكيرت و بلوزة و طرحة، لكن وكيل النيابة –لم تذكر إسمه- الذي أوقف عربته نهاراً بالقرب من مكان عملي بالخرطوم، محتجا على مظهري إقتادني الى القسم الأوسط و من ثم إلى قسم النظام العام بالديم”.

وأضافت على صفحتها بموقع فيسبوك “وكيل النيابة رأى ان الزي الذي أرتديه غير محتشم”، واشارت إلى تدوين بلاغ في مواجهتها تحت المادة 152 من القانون الجنائي المتعلق بالزي الفاضح، قبل أن يفرج عنها بعد ساعات بالضمان.

وكانت محكمة النظان العام بأركويت، برأت امس الأحد، 24 فتاة من تهمة ارتداء زي فاضح خلال حفل نسائي في صالة مغلقة بحي المعمورة بالخرطوم.

واكتفى القاضي بتغريم منظمة الحفل مبلغ 10 آلاف جنيه سوداني، لإدلائها بمعلومات كاذبة للسلطات المختصة بالترخيص للحفلات.

وجاء في حيثيات قرار المحكمة أن صاحبة الحفل استخرجت التصديق (الترخيص) لحفل وداع أسري، لكنها وظفته لعمل تجاري.
باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين