سودافاكس :
نبهت دراسة طبية جديدة، إلى أن التهابات اللثة ربما تزيد خطر الإصابة بقرحات في الجهاز الهضمي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة. وربطت الدراسة بين سوء صحة الفم والتدخين والملح والمواد الحافظة والإصابة بهذا السرطان.
وركز الباحثون على أمراض اللثة وهي الالتهابات الخطيرة في الفم الناجمة عن الإصابة ببكتيريا في طبقة البلاك بالأسنان.

وقالوا إن استخدام فرشاة الأسنان والخيط الطبي بصفة يومية يمكن أن يؤدي إلى منع الإصابة بالتهاب اللثة وهو الشكل الأخف لمرض دواعم الأسنان.

ونبه الباحثون إلى أن عدم علاج هذه الحالات يمكن أن يؤدي إلى إصابة اللثة والعظام بتلف دائم.

وشملت الدارسة الجديدة 35 شخصاً مصابين بما يعرف بآفات ما قبل السرطان في الجهاز الهضمي. ودرس الباحثون أيضاً مجموعة تجريبية تضم 70 شخصاً لم يكونوا يعانون من هذه الآفات.

وبصفة عامة وجدت الدراسة أن 32 في المئة من المصابين بآفات ما قبل السرطان كانوا يعانون من نزيف خلال فحص الأسنان وهو أحد السمات المميزة لأمراض اللثة مقابل 22 في المئة من الأفراد غير المصابين بآفات ما قبل السرطان.

وزاد أيضاً احتمال أن يكون الأشخاص المصابون بآفات ما قبل السرطان لديهم مستويات عالية من عدة أنواع من البكتيريا في أفواههم يمكن أن تسهم في الإصابة بمرض دواعم الأسنان.
الشروق

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين