رفض مجلس الوزراء السوداني، الأحد، إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها بدلا من تل أبيب.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده مجلس الوزراء في العاصمة الخرطوم، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الحكومة عمر محمد صالح، قوله عقب الاجتماع، إن مجلس الوزراء أكد على التنسيق مع المجموعتين العربية والإسلامية لمناهضة القرار الأمريكي بشأن القدس بالسبل المناسبة.

وأضاف صالح، أن “المجلس استمع إلى تقرير قدمه وزير الخارجية إبراهيم غندور، حول القرار الأمريكي الخاص بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل”.

وأشار الوزير غندور إلى أن القرار الأمريكي بشأن القدس لقي رفضا دوليا كاملا باعتباره يقوض جهود ومساعي تحقيق السلام بالشرق الأوسط، بحسب الوكالة السودانية.

وأعلن ترامب، الأربعاء الماضي، اعتراف إدارته رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة.

وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.

الخرطوم/ بهرام عبد المنعم/ الأناضول

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين