غرّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر تويتر، الجمعة، بشأن قراره الاعتراف القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها، الأمر الذي أثار موجة احتجاج عارمة في العالمين العربي والإسلامي.

وقال ترامب في تغريدته:”نفذت وعدي خلال الحملة الانتخابية، لكن الأخرين لم ينفذوا” ما وعدوا به، موجها انتقاده إلى أسلافه الثلاثة بيل كلينتون وجورج بوش الابن وباراك أوباما.

وذكر الرئيس الأميركي، مستعينا بشريط فيديو، بوعود اسلافه الذين تراجعوا بدرجات متفاوتة، على صعيد هذا الملف، بحسب “فرانس برس”.

وكان كلينتون وبوش أكدا خلال حملتهما تأييدهما نقل سفارة الولايات المتحدة من تل أبيب إلى القدس، قبل أن يغيرا رأيهما بعد وصولهما إلى البيت الأبيض.

ولم يسهب باراك أوباما في الحديث عن السفارة، لكنه وصف القدس بأنها “عاصمة إسرائيل”.

وقال بوش في 2000 في خطاب بثت مقتطفات منه في تغريدة ترامب “ما أن أتسلم مهماتي، سأبدأ عملية نقل السفارة الأميركية إلى المدينة التي اختارتها إسرائيل عاصمة لها.

سكاي نيوز عربية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين