أول دولة عربية تستدعي السفير الأميركي لديها احتجاجاً على قرار ترامب

سودافاكس :
قال متحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، الخميس 7 ديسمبر/كانون الأول 2017، في بيانٍ، إن العراق استدعى السفير الأميركي “لتسليمه مذكرة احتجاج على قرار الرئيس الأميركي بشأن القدس”.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد محجوب في بيانٍ إن الخارجية “تستدعي السفير الأميركي لتسليمه مذكرة احتجاج على قرار الرئيس الأميركي (دونالد ترامب) بشأن القدس”.

ويعد الإجراء العراقي أول رد فعل رسمي على توقيع الرئيس الأميركي على قرار نقل مقر السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وخرجت ردود الفعل الأولية على قرار ترامب بعد خطابه فوراً، فقد استنكرت المملكة الأردنية القرار، معبرة عن رفضها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مؤكدة أنه “باطل قانوناً” لأنه يكرّس احتلال إسرائيل للشطر العربي من المدينة المتنازع عليها.

المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، أكد أن إعلان ترامب انتهك قرارات سابقة لمجلس الأمن، تشترط عدم الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأضاف أن المملكة تعتبر أيضاً جميع التحركات الأحادية التي تستهدف فرض حقائق جديدة على الأرض باطلة ولاغية.

وقال مصدر بالحكومة إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيعقد محادثات مع الملك، الخميس 7 ديسمبر/كانون الأول، ضمن حملة دبلوماسية مكثفة لمواجهة خطة ترامب.

والأسرة الهاشمية التي ينتمي إليها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني هي المشرفة على المواقع الإسلامية المقدسة في القدس، مما يجعل عمان حساسة لأي تغير في وضع المدينة، التي احتلت إسرائيل شطرها الشرقي من الأردن في حرب عام 1967.

الاستنكار، والأسف بشدة، هو ما حمله البيان الرسمي للمملكة العربية السعودية، في اليوم التالي للقرار، وقال الديوان الملكي السعودي إن المملكة “تابعت -بأسف شديد- إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها إليها. وقد سبق لحكومة المملكة أن حذّرت من العواقب الخطيرة لمثل هذه الخطوة غير المبررة، وغير المسؤولة”.
هافينغتون بوست



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين