سودافاكس :
تستضيف العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم (الاثنين) أول مباحثات تجارية رسمية بين السودان والولايات والمتحدة الأميركية، بعد قطيعة 20 عاماً.

ووصل الخرطوم، أمس، وفد اقتصادي اميركي يمثل بعثة تجارية متكاملة تضم أكثر من 12 شركة تعمل في مجالات مختلفة كالزراعة، الطاقة، المعادن، الصحة، الطيران، التكنولوجيا.

ويترأس الوفد، فلوريز ليزر، الرئيسة التنفيذية لمجلس الشركات الأميركية المعني بأفريقيا، وممثلو 20 شركة وباحثون ومتخصصون في مجال الاقتصاد والاستثمار.

وقالت ليزر، في مؤتمر صحافي بالخرطوم أمس، إن وفد الشركات الأميركية سيعقد مباحثات مع الجانب السوداني لمدة أسبوع، سيقف على حجم ومجالات فرص الاستثمار في السودان.

من جهته، قال نائب رئيس البعثة السودانية بواشنطن الوليد سيد محمد علي إن زيارة الوفد الأميركي الاقتصادي تأتي بمبادره من سفارة السودان بواشنطن ووزارة الخارجية ورعاية من شركة “سوداتل” للاتصالات.

ورفعت الولايات المتحدة في أكتوبر الماضي العقوبات التي تفرضها على السودان منذ العام 1997.
باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين