سودافاكس – القاهرة :
أبلغ سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أمس (الجمعة)، الممثلة الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، ما أسماه بـ(الجمود) الذي يعتري المسار الفني لسد النهضة، وشدّد على أولوية إتمام الدراسات الخاصة بالتأثيرات المُحتملة لسد النهضة وفقاً لإطار زمني.
وأكد شكري، وفق بيان صادر عن الخارجية المصرية، للمسؤولة الأوروبية “محورية وأولوية إتمام الدراسات الخاصة بالتأثيرات المحتملة للسد، وفقاً للإطار الزمني المحدد، لضمان الاستفادة من توصيات تلك الدراسات خلال عملية ملء خزان السد وتحديد أُسلوب تشغيله، الأمر الذي يقتضي إدراك الجانب الإثيوبي لأهمية عامل الوقت”.
وكان سامح التقى نظيره السعودي، محمد الجبير، بالرياض وناقشا تطورات ملف سد النهضة، والأوضاع في سوريا ولبنان واليمن وليبيا وأزمة قطر، فضلاً عن جهود مصر في تحقيق المصالحة الفلسطينية.
اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين