خطة لتحويل قرية سويسرية بكاملها إلى فندق

تخطط السلطات السويسرية لتحويل قرية كوريبّو، أصغر بلدة في سويسرا، التي يعيش فيها 14 شخصاً يُقيمون فيها بصورة دائمة إلى فندق مفتوح. ومن أجل ضمان مستقبل هذه القرية الخلابة الواقعة في وادي فيرزاسكا بكانتون تيتشينو جنوب البلاد، قررت السلطات السويسرية، وحسب وكالة الخدمات السويسرية” سويس أنفو”، تحويلها إلى فندق مفتوح أو “متناثر الأطراف”. ومن المتوقع أن تستقبل كوريبو أول نزلائها في ربيع 2018.
وحسب” سويس أنفو”، ظلت المنازل التقليدية ذات الأسقف الحجرية دون تغيير إلى حد كبير منذ بداية القرن العشرين في هذه القرية المحاطة بريف لم يتم استكشافه بعدُ”، مثلما يشرح فابيو جياكومازي، المهندس المعماري ورئيس “مؤسسة كوريبّو”.
وبلغ تعداد سكان هذه القرية الجبلية الواقعة بالقرب من مدينة لوكارنو في الجزء الجنوبي من سويسرا الناطق بالإيطالية 300 نسمة في يوم ما، لكن الشباب بدأوا في مغادرتها على مدى القرنين الماضيين. وبحلول عام 1975، كانت الزراعة المحلية قد انتهت تقريباً، أما اليوم فلا يزيد عدد المقيمين بشكل دائم في هذه القرية عن أربعة عشر شخصاً فقط.
وعلى مدى سنوات، جاهدت السلطات المحلية بكل السبل من أجل إعادة هذه القرية إلى الحياة. وفي عام 1975، حصلت بلدية كوريبو على جائزة لمشاركتها في السنة الأوروبية للحفاظ على الآثار والتراث الثقافي، وأدى ذلك إلى إنشاء “مؤسسة كوريبّو 1975”.
وطبقا للفكرة المقترحة، من المقرر أن يتم استخدام الغرف المجهزة على الطراز المحلي الأصيل في مختلف مباني القرية وإتاحتها للزوار كغرف فندقية. أما مطعم القرية فسيتحول إلى مكتب استقبال لنزلاء الفندق. وتقدر تكلفة مشروع إحياء القرية بحوالي 6 ملايين فرنك، لكن عملية جمع التمويل لم تكتمل بعد. ومع ذلك، يأمل المنظمون في أن تسهّل الجائزة الأخيرة عملية جمع التمويلات اللازمة لإنجاز المشروع.
( العربي الجديد)



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين