البشير يبدأ جولة خليجية بالإثنين تشمل الإمارات والسعودية

يبدأ الرئيس السوداني عمر البشير، الإثنين جولة الى دول الخليج تشمل الإمارات والمملكة العربية السعودية.

واتخذت الخرطوم موقفاً محايداً تجاه الأزمة بين دول الخليج، مؤكدة حرصها على إصلاح ذات البين من خلال مساندتها لمبادرة أطلقها أمير الكويت، بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين مقاطعة دولة قطر تحت ذريعة دعمها للإرهاب.

وفى يونيو الماضي وصف البشير الأزمة بين دول الخليج بأنها “فتنة”، وجدد دعم بلاده للجهود التي يبذلها أمير الكويت لرأب الصدع بين أطراف الأزمة وإعادة لحمة التوافق والوئام بينها.

وطبقاً لـ(وكالة السودان للأنباء) فإن البشير سيتوجه الإثنين الى دولة الإمارات العربية المتحدة فى اطار جولة تقوده كذلك الي المملكة العربية السعودية.

و سيجري الرئيس السوداني مباحثات مع قيادة الامارات العربية المتحدة، خلال الزيارة التي تستغرق يومين حول العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وسيغادر البشير دولة الامارات العربية المتحدة الثلاثاء متوجها الى السعودية فى زيارة تستغرق ثلاثة ايام يجرى خلالها مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الامير محمد بن سلمان.

وكان وزير الخارجية إبراهيم غندور أعلن الخميس عن أن الرئيس البشير سيتوجه إلى الكويت والإمارات، لمساندة جهود أمير الكويت لاحتواء الأزمة الخليجية، لكن الوكالة الرسمية لم تشر الى زيارة الكويت، كما أن جولة البشير الحالية لاتشمل الدوحة.

سودان تربيون





مواضيع يمكن ان تنال اعجابك

اترك رد وناقش الاخرين