عاد خورخي سامباولي، المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، لتجربة بعض الخطط الفنية الجديدة مع الفريق خلال تدريباته أمس الأربعاء استعداداً لمواجهة البرازيل ودياً، الجمعة، في ملبورن بأستراليا.
في التدريب الأول للمنتخب الأرجنتيني بحضور كامل نجومه، قام سامباولي بتغيير خطة اللعب وبعض الأسماء داخل الفريق، الذي يقوده النجم الكبير ليونيل ميسي.

وغير سامباولي طريقة اللعب من 3 / 4 / 2 / 1 إلى 4 / 2 / 3 / 1، حيث وضع أنخيل دي ماريا في منطقة صناعة اللعب بجانب ميسي وباولو ديبالا، ووضع جابرييل ميركادو في مركز الظهير الأيسر، فيما دخل جوناثان مايدانا إلى التشكيلة على حساب ايمانويل مامانا، ولعب خوسيه لويس جوميز في الجانب الأيمن.

واعتمد المدرب الأرجنتيني على تشكيل مكون من الحارس سيرخيو روميرو وخوسيه لويس جوميز ومايدانا ونيكولاس أوتاميندي وميركادو ولوكاس بيجليا وايفر بانيجا وديبالا وميسي ودي ماريا وجونزالو هيجواين.

وخاض اللاعب ماورو إيكاردي تدريبات خاصة لاستكمال فترة تعافيه من الإصابة.

وليس مستبعدا أن يجري سامباولي تغييرات أخرى في التشكيل قبل أن يقرر بشكل نهائي التشكيلة الأساسية التي ستواجه البرازيل في مباراة الغد، وهو اللقاء الذي يأتي في إطار استعدادات الأرجنتين لخوض المراحل الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

ومن المقرر أن يعود ميسي إلى الأرجنتين بعد مباراة البرازيل، حيث لن يخوض ودية سنغافورة في 13 حزيران/يونيو.

ويحمل سامباولي على عاتقه مسؤولية قيادة منتخب الأرجنتين إلى التأهل إلى مونديال 2018 خلال المرحلة الأخيرة من تصفيات أمريكا الجنوبية.

وقبل أربع مراحل على نهاية التصفيات، تحتل الأرجنتين المركز الخامس. يذكر أن المنتخبات الأربعة الأولى تتأهل مباشرة إلى منافسات المونديال، فيما يخوض المنتخب صاحب المركز الخامس ملحقا فاصلا لخطف بطاقة التأهل الأخيرة.

المصري اليوم



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين