قالت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية إنها أنهت عقدا مع الممثلة الكوميدية كاثي جريفن يتعلق بظهورها في الاحتفالات السنوية بالعام الجديد، وذلك عقب الجدل بشأن تصويرها مع رأس مقطوع شبيهة برأس الرئيس دونالد ترامب. أنهت شبكة (سي. إن. إن) تعاقدها مع الممثلة الكوميدية كاثي جريفن على خلفية فيديو كانت الممثلة قد إستخدمت فيه رأسا إصطناعيا يشبه رأس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقد أغرقته بما يشبه الدماء. وقامت (سي. إن. إن) بإلغاء تعاقدها مع جريفن ووصفت الفيديو بأنه مقزز و هجومي.

وألغى أيضا كازينو في نيو مكسيكو مشاركة كاثي جريفن في حدث آخر في يوليو/ تموز المقبل، ما يعني أنها فقدت تأييداً تجارياً كرد فعل على الفيديو الذي بثته.وكان ترامب قد انتقد الممثلة الكوميدية في وقت سابق لالتقاطها تلك الصور مع مجسم لرأس مقطوع غارق في الدماء يشبه رأسه قائلا، إن تلك الصور أصابت أسرته بالصدمة. وكتب ترامب على تويتر “كاثي جريفن يجب أن تخجل من نفسها. أطفالي، وخاصة ابني بارون البالغ من العمر 11 عاما، عانوا جراء ذلك. إنه شيء مقزز!”

ويبدو أن ترامب و أسرته لم يكونوا وحدهم المصدومين من هذا الفيديو، فقد تعالت الأصوات ضد جريفن على وسائل التواصل الإجتماعي. ما دفعها لتقديم إعتذار للناس. و قالت في فيديو بثته على مواقع التواصل الإجتماعي إنها ممثلة كوميدية و قد تجاوزت الخط على حد تعبيرها. و طلبت المعذرة من دونالد ترامب و ممن شاهدوا تلك الصور.
رويترز



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين