جهات تدخل مواداً مشعة عبر (هبات) تتلقاها من الخارج

إتهمت نائبة بالبرلمان، جهات- لم تسمها- بإدخال مواد مشعة عبر (هبات) تتلقاها من الخارج، في وقت اجاز البرلمان قانون الرقابة النووية والإشعاعية لسنة 2017م في مرحلة القراءة الثالثة، وارجأ عدم اكتمال النصاب القانوني للنواب أخذ الرأي في مرحلة العرض الاخير.
واعطى مشروع القانون، رئيس الجمهورية سلطة التصديق بإنشاء المفاعلات النووية مراعاة لخصوصية اللوائح الخاصة بالبرنامج النووي، ولأن المسئولية عن قرار الدخول في اي برنامج نووي سلمي قرار سيادي للدولة.
واعتبرت وزير التعليم العالي سمية ابوكشوة في مداخلتها ان السودان بعد اجازة القانون سيصبح مؤهلاً لتلقي الدعم في حالة الطوارئ والمشاريع ذات الصلة، كما انه سيوفر الحماية القبْلية فيما يتعلق باستخدامات المواد السلمية المشعة ويضمن اطمئنان المؤسسات الدولية ودول الجوار في حالة رغبة السودان في إنشاء مفاعلات نووية.
ومن جانبها اتهمت النائبة ام سلمة محمد بشير جهات – لم تسمها- بإدخال اشعاعات للبلاد، عبر الهبات التي تتلقاها من جهات من الخارج، وطالبت بفحص اية (هبات) ترد البلاد فحصاً دقيقاً.
وألغى المشروع، قانون تنظيم العمل بالاشعاعات المؤينة لسنة 1971م، ووضع ضوابط للتبليغ والتفتيش واجراءات مخالفات الاستخدامات السلمية، ونظم الانشطة المحظورة مطلقاً والمقيدة وضوابط الاستيراد والتصدير والعبور والضمانات، واشتمل على احكام امان المفاعلات النووية، ومعالجة المواد التي تشكل خطراً على الصحة العامة بسبب التعرض للاشعاع، فيما حوى الفصل الاخير احكاماً بالسجن والغرامة لمخالفي احكام المشروع.
الجريدة



اترك رد وناقش الاخرين