الحصانة “تنقذ” دبلوماسيا سودانيا من تهمة التحرش

ألقت شرطة نيويورك القبض على دبلوماسي سوداني، ووجهت له تهمة الاحتكاك جنسيا بامرأة في إحدى عربات مترو الأنفاق، لكن هذه الاتهامات أسقطت وأفرج عنه بسبب حصانته الدبلوماسية.

وقالت أرلين مونيز المتحدثة باسم إدارة شرطة نيويورك عبرالهاتف إن محمد عبد الله علي (49 عاما) كان يركب قطارا من محطة غراند سنترال تيرمنال بعد ظهر الاثنين عندما اقترب من امرأة عمرها 38 عاما من الخلف واحتك بها جنسيا.

ونقلت رويترز عن الشرطة إن علي اقتيد إلى مركز للشرطة، ووجهت له تهمة التحرش الجنسي وملامسة جسد امرأة رغما عنها ولكن هاتين التهمتين أسقطتا فيما بعد ولن يواجه محاكمة.

وقالت شرطة نيويورك إنها أبلغت وزارة الخارجية الأميركية بتلك الواقعة.

ويفرض مبدأ الحصانة الدبلوماسية بشكل عام قيودا على المحاكمات الجنائية والدعاوى القضائية المدنية ضد السفراء وموظفيهم، كما يتم استخدام هذا المبدأ لاسقاط اتهامات تتراوح بين التعدي على العاملين في المنازل ومخالفات توقف السيارات.
سكاي نيوز العربية


اترك رد وناقش الاخرين

wordpress hit counter