توقف (20%) من المخابز بالخرطوم بسبب نقص الدقيق

كشفت مجموعة من اصحاب المخابز عن توقف اكثر من 20% من المخابز العاملة بولاية الخرطوم يوم أمس والبالغ عددها (3) آلاف مخبز بسبب نقص الدقيق المخصص لها.
وأوضح عصام عكاشة وهو صاحب مخبز بأمدرمان ان مطاحن ويتا كانت تنتج في اليوم (7) آلاف طن، وتراجعت الى (5) آلاف طن في الاسبوع، وقال ان وكلاء الدقيق ذكروا انهم يوزعون 50 ألف جوال يومياً، فيما يبلغ استهلاك الولاية 30 ألف جوال، وتساءل (اين تذهب الكمية المتبقية من الدقيق والبالغة 20 ألف جوال؟).
واشتكى اصحاب مخابز بأمدرمان لـ (الجريدة) أمس، من توقف مخابزهم بسبب عدم حصولهم على حصصهم من الدقيق، وذكر المالي السابق لإتحاد المخابز ابراهيم عبد المجيد الامين وهو صاحب مخبز بأمبدة الحارة 33 إنه لم يحصل على حصته من الدقيق منذ اسبوع.
ونبه ابراهيم الى معاناة اصحاب المخابز منذ عدة اشهر، وأوضح ان الدقيق يتم بيعه بالسوق الاسود بواقع 220 جنيهاً للجوال، بدلاً عن 160 جنيهاً من الوكيل، وأبان ان بعض اصحاب المخابز يعملون بالخسارة، الأمر الذي يضطرهم لإنقاص وزن الخبز، وشكا من ارتفاع تكاليف انتاج الخبز.
وكشف ابراهيم عن ايداع (3) من اصحاب المخابز في السجون، وكشف ان السجن يهدد (47) آخرين بسبب ديونهم لوكلاء الدقيق.
في ذات السياق عزا رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم التجاني اودون، ازمة الخبز الى بيروقراطية الاجراءات في تسليم حصص الدقيق، بالاضافة الى خضوع بعض خطوط المطاحن للصيانة، وكشف ان الولاية توزع 48 ألف جوال يومياً.
وأشار أودون الى ان حكومة الولاية قريبة جداً من ملف توفير الدقيق لحساسيته، وكشف عن توفير 40 ألف جوال امس تم توزيعها على المخابز، ودخول سيقا وويتا في الانتاج, وأقر بوجود سوق اسود للدقيق من بعض العاملين في مجال الخبز، وقال (لا نريد ان نتهم شخصاً)، وأضاف (نطمئن المواطن بأن المخزون سيوفر الدقيق في الايام القادمة).
لبنى عبدالله


اترك رد وناقش الاخرين

wordpress hit counter